أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

رئيس حزب “النصر” التركي يطلق تصريحات مستفزّة وجارحة ضدّ السوريين

رئيس حزب “النصر” التركي يطلق تصريحات مستفزّة وجارحة ضدّ السوريين

شنّ رئيس حزب “النصر” (Zafer) التركي المعارض أوميت أوزداغ هجوما لاذعا مجددا ضدّ اللاجئين السوريين، مدعيا أن بلاده خسرت عشرات مليارات الدولارات بسببهم، فيما “أخذت أوروبا وأمريكا الموهوبين وتركت لتركيا غير المتعلمين”.

وادعى أوزداغ أن السوريين لا يسهمون في الاقتصاد التركي بشيء، وأنهم تسببوا ﻷنقرة بديون تصل إلى 90 مليار دولار، وذلك خلال لقاء تلفزيوني على إحدى المحطات.

وقال إن السوريين “ليست لديهم أي مساهمة جادة، فالذين يأتون إلى تركيا هم من الحاصلين على أدنى مستوى تعليمي، لأن الأوروبيين والأميركيين تجولوا في المخيمات واختاروا الأطفال الموهوبين وأخذوهم” متهما الغرب بـ”ممارسة العنصرية لأنه تركتا لتركيا غير المتعلمين والذين لا يسهمون في الاقتصاد”.

وأضاف: “إذا غادر 8 ملايين طالب لجوء، فسينخفض ​​التضخم في تركيا بنسبة 13 في المئة؛ اللاجئون يلحقون أضرارا جسيمة بالاقتصاد”.

ومضى بالقول: “جاء 8 ملايين شخص إلى تركيا في السنوات الـ10 الأخيرة، بالإضافة إلى أننا نطعم 3 ملايين في شمالي سوريا، ونتيجة لذلك ارتفع التضخم إلى 36 في المئة، فعلى سبيل المثال ارتفعت الإيجارات وهذا أحد مسببات التضخم”.

وزاد قائلا: “إذا عاد 8 ملايين شخص إلى منازلهم، فسوف تنخفض أسعار الإيجارات؛ لا يمكن لأي مجتمع أن يتحمل عبئا بنفس حجم تركيا”.

وختم أوزداغ قائلا: “تركيا عليها ديون تقارب 590 مليار دولار، 90 مليار دولار منها يتم أنفقت على السوريين، ولولا هذه النفقات لكان لدينا 110 مليارات دولار أقل من الديون الحالية لأن هناك فائدة قدرها 20 مليار دولار”.

زر الذهاب إلى الأعلى