تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

رغم كثافة القصف الروسي.. قوات الاسد تفشل في اقتحام حي جوبر

تكبدت قوات الأسد والميليشيات الشيعية الداعمة لها اليوم السبت، خسائر جديدة خلال محاولتها اقتحام حي جوبر شرقي دمشق من عدة محاور، بالتزامن مع شن طائرات الاحتلال الروسي غارات جوية على مناطق الاشتباكات.

وأعلن المكتب الإعلامي في حي جوبر عن تدمير دبابة من طراز T72 إثر محاولة ميليشيات إيران التقدم في حي جوبر من محور قطاع طيبة، وتم قتل وإصابة عدد من عناصر الأخيرة.

إلى ذلك، تجددت الاشتباكات بين الثوار وعناصر النظام على جبهة مدينة عين ترما في الغوطة الشرقية، والتي تبعد عن خطوط المواجهات في حي جوبر مسافة لا تزيد عن 1 كم، وتمكنت الفصائل من إحراز تقدم في المنطقة والسيطرة على عدة أبنية.

من جهتها، شنت طائرات الاحتلال الروسي فجر اليوم 4 غارات جوية على مدينة عين ترما، و6 غارات على حي جوبر، إضافة إلى قصف المنطقة بعشرات الصواريخ وقذائف المدفعية.

وكان المكتب الإعلامي لـ”فيلق الرحمن” أكد أمس الجمعة أن مقاتليه سيطروا على بعض النقاط المتقدمة في وادي عين ترما، إثر “عملية عسكرية معاكسة”،

وأكد مراسلنا مقتل 8 عناصر من قوات الأسد خلال الهجوم، مشيراً إلى أن الاشتباكات متواصلة، وسط قصف مدفعي وصاروخي وجوي استهدف مناطق الاشتباكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى