رفـ.ـعت اﻷسد يسـ.ـتهزئ بحـ.ـكم القضـ.ـاء الفرنسي ضـ.ـده (فيديو)

رفـ.ـعت اﻷسد يسـ.ـتهزئ بحـ.ـكم القضـ.ـاء الفرنسي ضـ.ـده (فيديو)

وكالة-ثقة – فريق التحرير

ظهر رفعت الأسد، في مقطع مصوّر بمنزله الفخم (يرجّح أنه في باريـ.ـس) وهو يرقص مع حفيديه، بعد ساعات من تثبيت حـ.ـكم قضـ.ـائي ضـ.ـده بالسـ.ـجن في محـ.ـكمة الاستـ.ـئناف الفرنسية.

ونشر ريبال رفعت اﻷسد، على صفحته بموقع فيس بوك، تسجيلًا مصورًا لوالده، يوم أمس الجمعة، بعنوان: “الأب القـ.ـائد مع أحفاده رفعت وقيصر” دون أي تعليق.

ويأتي مقطع “الرقص” هذا بعد الحكم (يوم الخميس) بسـ.ـجن رفعت لمدة أربع سنوات، بتـ.ـهمة تسييـ.ـس أصول بقـ.ـيمة 90 مليـ.ـون يورو في فرنسا بين شـ.ـقق ومزارعًا للخـ.ـيول وقصور، إضافة للحجـ.ـز على أمواله.

واستبعد المحامي والحقوقي السوري محمد العبدالله، إمكانية سجـ.ـن رفعت رغـ.ـم صـ.ـدور الحـ.ـكم، نظـ.ـراً لسنه المتقدم.

وقال: “وفقاً للقانون الفرنسي، على الأرجح رفعت الأسد لن يقـ.ـضي فترة سجـ.ـن وأقصى ما يمكن هنا هو السـ.ـجن المنزلي له، ولا يزال هناك نقـ.ـض للحـ.ـكم أمام محكـ.ـمة النقـ.ـض ولن يتم اعتـ.ـقال رفعت الأسد قريباً قبل صدور حـ.ـكم بالطـ.ـعن وتحول الحـ.ـكم إلى مبرم الأمر الذي قد يستغرق سنوات (هذا لو تم سجنه أساساً نظراً لسنه المتقدم)”.

وأوضح أن الأموال المشار إليها هي أموال اختلـ.ـسها رفعت الأسد من سوريا، لكن لم تتم إدانته على هذه التهـ.ـمة واقتـ.ـصرت الإدانة على جـ.ـرائم تبـ.ـييض الأموال في فرنسا.

وأكد العبدالله أن “ذات المـ.ـحكمة التي أدانت رفعت الأسد بجـ.ـريمة تبـ.ـييض الأموال، برأته من الجـ.ـرائم المنسوبة إليه بين عامي 1984-1996 في سوريا، لكنها أدانـ.ـته بجـ.ـريمة غسـ.ـيل الأموال بين عامين 1996-2016”.

يذكر أن سويسرا افتتـ.ـحت منذ أيلول 2017، تحـ.ـقيقا حول رفعت اﻷسد منفـ.ـصلا عن القـ.ـضية الفرنسية، وهو مرتبط بجـ.ـرائم حـ.ـرب في حماة، دون تحـ.ـقيق أي نتيجة حتى اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى