روسيا تعلن مجدداً عزمها افتتاح معابر في إدلب

وكالة ثقة

أعلنت روسيا عن بدءها بالتحضير لافتتاح معابر جديدة بين مناطق الشمال السوري المحرر وبين نظام اﻷسد.
وقال نائب “مركز المصالحة الروسي في سوريا” الجنرال “ألكسندر كاربوف” إن القوات الروسية تستعد مجدداً لفتح معابر في إدلب، بدعوى تمكين الطلاب المتواجدين في المنطقة من الخروج وتقديم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوي.
وقد أعلن الروس في عدة مرات سابقة عن خطوات مماثلة لكنها باءت بالفشل جميعها، وكان آخر تلك المحاولات ما أعلنته وزارة الدفاع الروسية في الرابع والعشرين من شهر آذار الماضي حول اتفاقها مع تركيا على فتح “معابر إنسانية” في محيط إدلب.
وفشلت تلك الخطوة حيث لم يسجّل قدوم أي شخص مما اضطر الروس للإلقاء باللوم على فصائل المعارضة واتهامها بمنع المدنيين وأخذهم كرهينة؛ فيما نفت مصادر أمنية تركية وجود أي اتفاق مع موسكو في هذا الشأن مما اضطرها ﻹغلاقها نهاية آذار.
يذكر أن روسيا تحاول إعادة فتح الطرق الدولية وتفعيل التبادل التجاري بين الشمال السوري ومناطق سيطرة نظام اﻷسد في مسعى منها ﻹنعاشه اقتصاديا.

زر الذهاب إلى الأعلى