روسيا تعلن نشر قوات إضافية في عين عيسى

قال مدير مركز حميميم لما يسمى “مصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا”، والتابع لوزارة الدفاع الروسية، فياتشيسلاف سيتنيك، مساء أمس الأحد، إن الشرطة العسكرية الروسية نشرت قوات إضافية في منطقة عين عيسى بريف الرقة، شمال سوريا.
وأوضح في بيان نشرته وكالة “روسيا اليوم“، أن وزارة الدفاع الروسية نشرت وحدات إضافية من الشرطة العسكرية في مدينة عين عيسى شمال سوريا، وسط توتر الأوضاع هناك مع اشتداد الاشتباكات بين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وفصائل موالية لتركيا – في إشارة إلى الجيش الوطني السوري.
وأشار إلى تسجيل أوضاع غير مستقرة في منطقة عين عيسى، مضيفا أنه “تم سابقا خلال مفاوضات مع الطرف التركي التوصل إلى اتفاقات حول إقامة نقاط روسية سورية مشتركة”، داعياً جميع الأطراف المنخرطة في تبادل إطلاق النار، إلى وقف التصعيد.
وسبق أن كشف موقع “نهر ميديا” المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية، أن روسيا أنشأت قاعدة عسكرية في قرية “الكالطة” جنوب شرق بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، بالتزامن مع حشود لفصائل “الجيش الوطني” في المنطقة.
وتحظى بلدة عين عيسى بأهمية خاصة في خريطة الشرق السوري، ولها موقع استراتيجي بارز بتموضعها على الطريق الدولي “M4″، والذي تحاول روسيا فتحه منذ أكثر من عام، بدءا من المناطق التي يمر بها في إدلب، وصولا إلى المناطق المار بها في شرق سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى