تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

سجن لاجئة سورية في السعودية تمهيداً لتسليمها إلى نظام اﻷسد

سجن لاجئة سورية في السعودية تمهيداً لتسليمها إلى نظام اﻷسد

كشفت صحيفة وطن السعودية عن احتجاز السلطات للاجئة سورية مع طفليها منذ أكثر من شهرين، بهدف ترحيلهم، فيما يواصل محاميها جهوده.

وقالت الصحيفة إن اللاجئة اللاجئة السورية “تسنيم محمد حنطاية”، تقبع في سجن الشميسي المخصص لترحيل الوافدين، الواقع بين مكة وجدة.

وسجن الشميسي هو أشهر سجن ترحيل في المنطقة الشرقية خارج العاصمة السعودية، وهو مركز إيواء.

وأكدت أن “حنطاية” كانت تعيش مع عائلتها في اليمن منذ سنوات، لكنها انتقلت خلال عاصفة الحزم مع السوريين الذين انتقلوا من اليمن إلى السعودية هربا من الحرب، وفقا لشقيقتها “رزان حنطاية”.

وأوضحت الشقيقة أن قوات الأمن السعودية قامت منذ شهر بمداهمة منزل تسنيم في المدينة المنورة، واقتيادها مع طفليها (9 أشهر، و3 سنوات) دون معرفة الأسباب، أثناء سفر زوجها المصاب بسرطان الدم.

من جانبه قال محامي تسنيم، إن السلطات السعودية تصر على ترحيلها عبر طائرة مباشرة من الرياض إلى دمشق، رغم أنها تنتمي إلى عائلة معارضة، وهناك خشية من أن يتم اعتقالها في سوريا.

واتهمت شقيقة تسنيم الشرطة السعودية بـ”فبركة” تقرير قالت فيه إنها هاربة من زوجها، وأن جرمها منافسة مبيعات، وانتقلوا بعدها لاتهامها بمخالفة الإقامة، رغم أنها اعتادت مع زوجها على تجديد إقامتها بشكل دائم، باستثناء الشهور الثلاثة الأخيرة.

وأكدت الشقيقة أن الشرطة حاولت منذ أيام انتزاع طفلي تسنيم لوضعهما في مركز إيواء. ولكنهم تركوهما، لأن تسنيم أصيبت بحالة هستيريا.

زر الذهاب إلى الأعلى