سمير جعجع: هذه حقيقة “الانفتاح العربي” على اﻷسد

سمير جعجع: هذه حقيقة “الانفتاح العربي” على اﻷسد

جدّد سمير جعجع، رئيس حزب القوات اللبنانية، مهاجمة محور إيران وحزب الله في لبنان، وعلاقتهم بنظام اﻷسد، ودورهم في المنطقة.

وقال “جعجع” إن الصراع العربي-الفارسي اتخذ أبعاداً غير مسبوقة وإن الأزمة بين لبنان ودول الخليج أزمة استراتيجية، مطالبا رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة التدخل لتغيير المسار.

وأشار جعجع إلى تحكم ميليشيا حزب الله بمفاصل الدولة اللبنانية، التي باتت منحازة تماماً للمحور الفارسي، لافتا إلى أحداث الطيونة ومعركة حزب الله مع القضاء والانتخابات النيابية المقبلة.

وحول جهود التطبيع العربي مع نظام اﻷسد في سوريا، قال جعجع: “لا انفتاح عربياً على سوريا، وإنما محاولة لمقايضة النظام السوري الميؤوس منه بخطوة مقابل خطوة، على أمل تحقيق التغيير السياسي المطلوب”.

وكانت العلاقات بين حزب القوات وحزب الله قد شهدت توترا كبيرا الشهر الماضي ، حيث اتهم حزب الله القوات بقتل عدد من أنصاره في منطقة الطيونة بالعاصمة بيروت خلال تظاهرة طالبت بإقالة قاضي ملف مرفأ بيروت.

وطالب أنصار حزب الله بتغيير القاضي ﻷنه فتح ملف دور الحزب في انفجار مرفأ بيروت ، بينما تبقى لبنان غارقة في دوامة الصراعات والتبعية ﻹيران.

وشنّ جعجع الشهر الماضي هجوما لاذعا على نظام اﻷسد وحزب الله مكذبا ادعائاتهم حول “محاربة اﻹرهاب”.

زر الذهاب إلى الأعلى