شبان من شرقي درعا يهاجمون حاجزا للمخابرات الجوية

أقدم شبان من بلدة “الكرك” بريف درعا الشرقي على مهاجمة حاجز لقوات النظام وميليشياته ردا على استهداف مدنيين.
وذكر ناشطون أن الهجوم الذي وقع أمس السبت جاء ردا على استهداف الحاجز لسيارة كانت تقل مدنيين حيث فتح مسلحون النار على حاجز تابع للمخابرات الجوية بين بلدتي “الكرك الشرقي” و”رخم” دون ورود معلومات حول الخسائر.
إقرأ أيضا:
هجوم في درعا يستهدف عميداً وعقيدين بالفرقة الرابعة

وقد أطلق عناصر الحاجز منذ عدة أيام النار مباشرة على سرفيس كان يقل شابا وخطيبته متوجهين إلى بلدة “الكرك” ما أسفر عن إصابتها بجروح خطيرة.
وتشهد الكرك بشكل مستمر هجمات من قبل ناشطين وشبان على مخابرات وقوات نظام الأسد وميليشياته فيما يعجز الأخير عن فرض سيطرته التامة على كافة أنحاء المحافظة.

زر الذهاب إلى الأعلى