العالم على موعد لسقوط صاروخ فضائي جديد

وكالة ثقة

أعلنت شركة أمريكية متخصصة في مجال علوم الفضاء فشل عملية إطلاق صاروخ في مرحلته الثانية، وفقدانها السيطرة عليه مؤكدة خروجه عن مداره.

وقالت شركة “روكيت لاب”: “بعد الإقلاع الناجح، والحرق في المرحلة الأولى، والفصل المرحلي، واجه الصاروخ حالة شاذة خلال مهمته الإلكترونية العشرين بعد اشتعال المرحلة الثانية أثناء الرحلة في 15 مايو 2021 بالتوقيت العالمي المنسق، مما أدى إلى فقدان المهمة”.

وأضافت: “ظلت المرحلة الثانية لمركبة الإطلاق ضمن ممر الإطلاق المتوقع ولم تتسبب في أي ضرر للجمهور أو أطقم الإطلاق أو الاسترداد الخاصة بالصاروخ أو موقع الإطلاق” موضحة أن “المرحلة الأولى من Electron أكملت بأمان إطلاقاً ناجحاً تحت المظلة ويعمل فريق الاسترداد في Rocket Lab على استعادة المرحلة من المحيط كما هو مخطط لها”.

وبين الشركة أنها تعمل مع إدارة الطيران الفيدرالية اﻷمريكية (FAA) للتحقيق في الشذوذ وتحديد السبب الجذري لتصحيح المشكلة للمهام المستقبلية، معربة عن أسفها لعملائنا BlackSky لخسارة حمولاتهم.

وبهذا الشأن، قال مؤسس شركة Rocket Lab ورئيسها التنفيذي، بيتر بيك: “في أحد أصعب أيامنا، عمل فريقنا باحتراف وعمل بسرعة لضمان إدارة الحالة الشاذة بأمان، وتظل أولويتنا القصوى هي العودة إلى الرحلة بأمان وموثوقية لعملائنا، سوف نتعلم من هذا، وسنعود إلى الساحة مرة أخرى”.

وأعادت الحادثة إلى الأذهان قضية سقوط الصاروخ الصيني الذي شغل مواقع التواصل الاجتماعي وأثار مخاوف حول مكان سقوطه المحتمل بعد فقدان السيطرة عليه حتى انتهى به اﻷمر في المحيط الهندي.

زر الذهاب إلى الأعلى