حصد أكثر من 30 مليون مشاهد.. فيديو يحبس الأنفاس لمواجهة بين رجل وأسدإسرائيل تٌحرج إيران في سورياشركة تعتذر من عملائها في تركيا بعد عرضها منتجاً كتب عليه بالعربية!!شاب يرمي إخوانه الأربعة في الشارعمن حلب.. إيران تدفع بتعزيزات هي الأضخم منذ أشهر إلى حماة (خاص)أردوغان: ستبدأ العملية العسكرية شمال سوريا بشكل مفاجئ.. لا داعي للقلقآخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحج

صحيفة أمريكية: سوريا تحولت إلى دولة كبتاغون

صحيفة أمريكية: سوريا تحولت إلى دولة كبتاغون

وكالة ثقة

قال تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”، للمراسل بن هوبارد، إن مناطق النظام في سوريا تحولت في أعقاب الحرب التي استمرت 10 سنوات، والتحديات التي يواجهها الشعب هناك جراء تدهور الاقتصاد في البلاد إلى دولة لزراعة وتصدير المخدرات.

وذكر هوبارد في المقابلة، إنه “بعد 10 سنوات من الحرب، رأينا الدولة والكيانات المركزية تتفكك تماما. ورغم أن الحكومة كما نعرفها في عهد بشار الأسد تسيطر الآن على غالبية الأراضي، لكن داخل تلك المناطق، فإنها لا تزال مكانا محطما للغاية مع اقتصاد مدمر، وأمراء حرب، وجميع أنواع المشاكل الأخرى التي ظهرت بسبب الحرب”.

وتابع”لقد رأينا العديد من الأشخاص المقربين من بشار الأسد وأشخاص مهمين آخرين في البلاد يواجهون عقوبات من الولايات المتحدة وتوجهوا إلى التجارة غير المشروعة، وخاصة المخدرات. لدرجة أن المخدرات التي يقومون بتصديرها الآن هي في الواقع أكثر قيمة من أي من الأشياء القانونية التي تصدرها سوريا”.

وأضاف المراسل أنه “في نفس الوقت تقريبًا، انتشر كعقار ترفيهي”، مشيرًا إلى أنه “بدأ إنتاج الكبتاغون غير المشروع في أماكن مختلفة، والأهم بالنسبة لنا، في لبنان”.

وتطرق هوبارد في المقابلة إلى أن حركة الأموال غير معروفة، مؤكدا “لكنني أعتقد أننا نعرف ما يكفي لنعرف أن هذا لن يعود إلى الخزانة السورية. لكن ينتهي الأمر في الغالب على الأرجح في الحسابات المصرفية وفلل ويخوت أمراء حرب المخدرات في البلاد”.

يذكر أن تحقيق لصحيفة “نيويورك تايمز”، قال سابقا إن معظم عمليات إنتاج وتوزيع المخدرات تتم بإشراف الفرقة الرابعة المدرعة في قوات النظام، وهي قوة نخبة يقودها ماهر الأسد، شقيق بشار الأسد وأحد أكثر الشخصيات نفوذاً في سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى