صحيفة أمريكية: سوريا تحولت إلى دولة كبتاغون

صحيفة أمريكية: سوريا تحولت إلى دولة كبتاغون

وكالة ثقة

قال تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”، للمراسل بن هوبارد، إن مناطق النظام في سوريا تحولت في أعقاب الحرب التي استمرت 10 سنوات، والتحديات التي يواجهها الشعب هناك جراء تدهور الاقتصاد في البلاد إلى دولة لزراعة وتصدير المخدرات.

وذكر هوبارد في المقابلة، إنه “بعد 10 سنوات من الحرب، رأينا الدولة والكيانات المركزية تتفكك تماما. ورغم أن الحكومة كما نعرفها في عهد بشار الأسد تسيطر الآن على غالبية الأراضي، لكن داخل تلك المناطق، فإنها لا تزال مكانا محطما للغاية مع اقتصاد مدمر، وأمراء حرب، وجميع أنواع المشاكل الأخرى التي ظهرت بسبب الحرب”.

وتابع”لقد رأينا العديد من الأشخاص المقربين من بشار الأسد وأشخاص مهمين آخرين في البلاد يواجهون عقوبات من الولايات المتحدة وتوجهوا إلى التجارة غير المشروعة، وخاصة المخدرات. لدرجة أن المخدرات التي يقومون بتصديرها الآن هي في الواقع أكثر قيمة من أي من الأشياء القانونية التي تصدرها سوريا”.

وأضاف المراسل أنه “في نفس الوقت تقريبًا، انتشر كعقار ترفيهي”، مشيرًا إلى أنه “بدأ إنتاج الكبتاغون غير المشروع في أماكن مختلفة، والأهم بالنسبة لنا، في لبنان”.

وتطرق هوبارد في المقابلة إلى أن حركة الأموال غير معروفة، مؤكدا “لكنني أعتقد أننا نعرف ما يكفي لنعرف أن هذا لن يعود إلى الخزانة السورية. لكن ينتهي الأمر في الغالب على الأرجح في الحسابات المصرفية وفلل ويخوت أمراء حرب المخدرات في البلاد”.

يذكر أن تحقيق لصحيفة “نيويورك تايمز”، قال سابقا إن معظم عمليات إنتاج وتوزيع المخدرات تتم بإشراف الفرقة الرابعة المدرعة في قوات النظام، وهي قوة نخبة يقودها ماهر الأسد، شقيق بشار الأسد وأحد أكثر الشخصيات نفوذاً في سوريا.

Back to top button