صحيفة تكشف السرّ.. كيف استطاع رفعت اﻷسد الفرار من فرنسا؟

صحيفة تكشف السرّ.. كيف استطاع رفعت اﻷسد الفـ.ـرار من فرنسا؟

كشفت صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، عن دور خفي للمخـ ـابرات في خروج رفعت اﻷسد ابن عم بشار اﻷسد من البلاد، رغم وجود أحكـ.ـام قـ.ـضائية صادرة بحقه.

وكان رفعت قد وصل إلى سوريا منذ أيام بعد أن سمح له بشار بذلك، حتى لا يتعرّض للعقـ ـوبة بعد إصدار محكـ.ـمة فرنسية أحكاما ضـ ـده.

وقالت الصحيفة إن خروج رفعت، من فرنسا “ليس مفاجئاً”، وقد جاء “بفضل خدمـ.ـاته التي قدمها للمخـ ـابرات الفرنسية” حيث “لعب دوراً في نسج علاقة من نوع مختلف مع المخـ ـابرات الفرنسية منذ العام 1982، استمرت لنحو 40 عاماً”.

وأضافت أنه قدّم “خدمة كبيرة” إلى مدير المخـ ـابرات الفرنسية في العام 1982، وساهم في الكشف عن شبكة صبري البنا، التي نفذت عمـ ـليات تفجـ ـير في فرنسا.

وأكدت الصحيفة أن رفعت الأسد “لم يخرج من فرنسا على أنه مجـ ـرم مدان، بل تم التغاضي عن خروجه بسبب تلك الخدمـ.ـات التي قدمها للمخـ ـابرات الفرنسية، والتي نال عليها وسام الشرف في العام 1986 من الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران”.

وأوضحت “لوفيغارو” أيضا أن العلاقة “لم تنقطع يوماً، بين سومر الأسد نجل رفعت، وماهر الأسد شقيق رئيس النظـ ـام، مما يدل على رغبة نظـ ـام الأسد بالاستفادة من أولاد رفعت فيما يخص علاقاتهم مع المافيات الأوروبية”.

يذكر أن رفعت خرج من سوريا في الثمانينيات عقب محاولة انقـ ـلاب فاشلة ضـ ـد حكم أخيه حافظ.

زر الذهاب إلى الأعلى