صـ.ـاروخ روسي ليـ.ـزري يضـ.ـرب تجمـ.ـعاً للجـ.ـيش التركي في إدلب

أصيـ.ـب 3 جنـ.ـود من القـ.ـوات التركية بقـ.ـصف مدفـ.ـعي من قـ.ـوات النظام وميلـ.ـيشـ.ـياته على جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم الأربعاء.

وأكدت مصادر عسـ.ـكرية مـ.ـيدانية أن القـ.ـصف تم باستخدام قـ.ـذائـ.ـف “كراسـ.ـنبول” الروسية الدقيـ.ـقة الموجـ.ـهة بواسـ.ـطة اللـ.ـيزر.

وقد تزايـ.ـدت وتيـ.ـرة استخدام تلك القـ.ـذائف مؤخراً في المنطقة، وتم قصـ.ـف مـ.ـقـ.ـر للدفـ.ـاع المدني بتلك النـ.ـوعية خلال اﻷسبوع الماضي في سهل الـ.ـغـ.ـاب غربي حماة.

وكانت قـ.ـوات النظام والميـ.ـليشيات قد قـ.ـصفت بنفس النوعية مشـ.ـفى اﻷتارب منذ أشهر مرتـ.ـكبة مجـ.ـزرة في صفـ.ـوف المدنيين.

كما تم ظهر اليوم قصـ.ـف محيط نقـ.ـطة تركية قريبة من اﻷتارب ما أدى لإصـ.ـابة مدنــيين واستـ.ـشهاد امرأة.

يذكر أن المنطقة تشهد تصـ.ـعيداً خطـ.ـيراً مع اقتراب عقد جـ.ـولة جديدة من محـ.ـادثات أسـ.ـتانا.

خلاف روسي – تركي جديد في أذربيجان

Russian APC and soldiers of the peacekeeping force (L) patrol in front of an Azerbaijan’s army checkpoint near the demarcation line outside the town of Shusha on November 26, 2020, after six weeks of fighting between Armenia and Azerbaijan over the disputed Nagorno-Karabakh region. – A Moscow-brokered peace deal was announced on November 10 after Azerbaijan’s military overwhelmed Armenian separatist forces and threatened to advance on Karabakh’s main city Stepanakert. (Photo by Karen MINASYAN / AFP)

وكالة ثقة

أعربت روسيا عن عدم رضاها تجاه الخطوات التركية العسـ.ـكرية في أذربيجان حتى اليوم، في إطار اتفاق عقد سابقاً بين الجانبين، وأدى لوقف الحـ.ـرب بعد تحرير إقليم “قرة باغ”.

وقالت الرئاسة الروسية “الكرملن” في تصريح اليوم اﻷربعاء إن القـ.ـوات الروسية “تراقب عن كثب احتمال بناء قاعـ.ـدة عسـ.ـكرية تركية في أذربيجان” موضحة أن هذا التحرك “قد يستلزم من روسيا اتخاذ خطوات لضمان أمنها ومصالحها”.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وأكد أردوغان منذ أيام استعداد بلاده ﻹقامة قـ.ـواعد عسـ.ـكرية تركية جديدة بأذربيجان، في إطار “إعلان شوشة” الموقع بين الجانبين منذ أشهر، والذي يتيح ﻷي من الطرفين اتخاذ الخطوات اللازمة لمنع أي اعتـ.ـداء أو تهـ.ـديد يتعرض له الطرف اﻵخر، بما يتوافق مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة.

وكانت روسيا وتركيا قد اتفقتا عقب انتهاء حـ.ـرب “قرة باغ” على نشر شـ.ـرطة عسـ.ـكرية لضمان اﻷمـ.ـن وإعادة النـ.ـازحين.

تطـ.ـورات خطـ.ـيرة.. ماذا يحدث غربي حلب؟

أصـ.ـيـ.ـب ثـ.ـلاثة مـ.ـدنـ.ـييـ.ـن بجـ.ـروح، اليوم الأربـ.ـعاء، جرّاء قصـ.ـف مدفـ.ـعي لقـ.ـوات النظام استـ.ـهدف محيط مدينة الأتـ.ـارب بريف حـ.ـلب الغربي، شمال غربي سوريا.

وأفاد مراسل وكالة ثقة بريف حلب، أن قـ.ـوات النـ.ـظـ.ـام المتمركزة في الفـ.ـوج “46” استـ.ـهـ.ـدفت ب 4 قـ.ـذائـ.ـف مـ.ـدفـ.ـعية محـ.ـيط النـ.ـقـ.ـطة التركية في منطـ.ـقة الوسـ.ـاطـ.ـة جنوبي مدينة الأتارب بريف حـ.ـلب الغربي.

وبحسب مراسلنا، فإن القـ.ـذائف سقـ.ـطت في مـ.ـنـ.ـزل المـ.ـدنـ.ـي “عـ.ـمر قـ.ـدور” الواقـ.ـع في محـ.ـيط النقـ.ـطة التركية في منطـ.ـقة الوسـ.ـاطة، ما أســفـ.ـر عن إصـ.ـابة ثلاثة مدنيـ.ـين “امـ.ـرأة وطـ.ـفلـ.ـين” تم نقـ.ـلهم إلى مـ.ـشـ.ـفى مدينة الأتارب لتـ.ـلقي الإسـ.ـعـ.ـافـ.ـات الأولـ.ـية.

وأكّد مراسلنا أن إصـ.ـابة الامـ.ـرأة خطـ.ـرة, وأن فـ.ـرق الـ.ـدفـ.ـاع المدني نقـ.ـلـ.ـتها إلى مـ.ـشـ.ـفى باب الهـ.ـوى لخـ.ـطـ.ـورة إصـ.ـابتـ.ها.

وصباح اليوم الأربعاء، أصـ.ـيـ.ـب ثلاثة جـ.ـنـ.ـود من الجـ.ـيش الـ.ـتركي بـ.ـجـ.ـروح بعـ.ـضها بحـ.ـالة خـ.ـطـ.ـرة إثر قــصـ.ـف مدفـ.ـعي لـ.ـقـ.ـوات النظام استـ.ـهدف نقـ.ـطة المراقـ.ـبة التركية في بلدة “كنـ.ـصفـ.ـرة” بريف إدلب الجنوبي.

قصـ.ـف يوقع جـ.ـرحى من الجـ.ـيش التركي في إدلب

وكالة ثقة – فريق التحرير

وكالة ثقة

سقـ.ـط عدد من الجـ.ـرحى في صفوف القـ.ـوات التركية صباح اليوم اﻷربعاء بريف إدلب جراء استهـ.ـداف مـ.ـوقع عسـ.ـكري للجيش بشكل مباشر.

وقد أطلـ.ـقت الميليـ.ـشيات الداعمة لنظام اﻷسد قذائـ.ـف مدفـ.ـعية على موقـ.ـع عسـ.ـكري للجـ.ـيش التركي في محيط بلدة كنصفرة بجبل الزاوية جنوب إدلب، ما أدى لإصـ.ـابة عدة جنـ.ـود تم إسـ.ـعافهم على الفور.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وتكثّف قـ.ـوات النظام والميـ.ـليشيات من القـ.ـصف على جبل الزاوية وسهل الغاب حيث يتم إطـ.ـلاق عشرات القـ.ـذائف والصـ.ـواريخ يومياً، واستهداف محيط النقاط التركية.

يشار إلى نـ.ـزوح معظم سكان المنطقة جراء القـ.ـصف اليومي والتخوف من شـ.ـنّ هجـ.ـوم واسع.

تهـ.ـديد روسي جديد ضـ.ـد إدلب

وكالة ثقة

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الجهود التركية المبذولة في إدلب، لم تصل إلى النتيجة التي تريدها موسكو.

وقال لافروف إن الأوضاع في محافظة إدلب “ما زالت صعبة” وذلك على الرغم من “الجهود النشطة من الزملاء الأتراك” وهو ما اتخذه حجة لإيقاف مـ.ـعبر باب الهوى اﻹنساني.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وادعى لافروف أن هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام “تتخذ الكثير من المدنيين رهـ.ـائن” في إدلب، وأن الاتفاق المبرم مع تركيا لم يؤدّ إلى حلّ ملفّها حيث “لا تزال تلعب دوراً حاسماً في إدلب”.

واتخذت روسيا سابقاً نفس الحجة لمهـ.ـاجمة كافة المناطق في سوريا، وفرض السيـ.ـطرة العسـ.ـكرية عليها، حيث استـ.ـهدفت طائـ.ـراتها كافة الفصـ.ـائل والتشكيلات.

روسيا: لدينا شرط وحيد لبحث ملف “باب الهوى” مع أوروبا!

وقد منعت روسيا سابقاً إدخال المـ.ـساعدات اﻹنسـ.ـانية عبر “باب السلامة” رغم عدم وجود هيـ.ـئة تحرير الشام في شمال حلب، إلا أنها تعتبر كافة الجهات التي تقاتل ضد نظام اﻷسد “إرهـ.ـابية” وتصرّ على فرض سيـ.ـطرة اﻷخير الكاملة على الشمال السوري.

وأضاف “لافروف” بالقول في تصريح لوكالة “تاس” الروسية: “إدلب في الوقت الحالي هي النقطة الوحيدة التي يتم فيها إيصال المسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية إلى سوريا من الخارج ودون مشاركة الحكومة” وهو ما يؤدي إلى “تعقيد الإمدادات الإنسانية” مدعياً أن الأمم المتحدة والغرب تجاهلوا “الاستعداد الذي أبداه النظام السوري لتسهيل إرسال المساعدات الإنسانية عبر دمشق”.

وكان لافروف قد توجّه بالخطاب نفسه حول مسألة المعـ.ـبر إلى الدول اﻷوروبية متذرّعاً بوجود “تنظـ.ـيمات إرهـ.ـابية” في إدلب.

من جهتها تسعى تركيا لعقد تفاهمات جديدة مع كل من الولايات المتحدة وروسيا قد تفضي ﻹبقاء “باب الهوى” وإعادة فتح “باب السلامة”.

شرط روسي لبحث ملف “باب الهوى” مع أوروبا

وكالة ثقة

اشترط وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، على الاتحاد اﻷوروبي، القيام بخطوات ملموسة تجاه “التنـ.ـظيمات المتـ.ـطرفة” في إدلب، من أجل مناقشة الوضع الإنسـ.ـاني في سوريا، وقضية معـ.ـبر “باب الهوى”.

وقال لافروف عقب محادثاته مع هيلجا شميد الأمين العام لمـ.ـنظمة “الأمـ.ـن والتعاون” الأوروبية إن بلاده مستعدة لمناقشة قضية الوضع الإنـ.ـساني في سوريا مع الدول الغربية، فقط في حال “أدركت مجمل المشكلات الحقيقية القائمة هناك” مشيراً إلى وجود هـ.ـيئة تحـ.ـرير الشام في إدلب.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

واعتبر لافروف أن الهيئة “منظـ.ـمة إرهـ.ـابية” وأن وجودها في إدلب سبب كافٍ لمنع إدخال المسـ.ـاعدات اﻹنسـ.ـانية، مضيفاً أن على الدول الغربية إدراك “المسؤولية التي تتحملها” في هذا اﻹطار.

وتنوي روسيا والصين استخدام “الفيـ.ـتو” ضد تمديد إدخال المـ.ـساعدات من باب الهوى، فيما تعمل الدبلوماسية التركية واﻷمريكية على تدارك ذلك، وفقاً لتقارير إعلامية.

وزير لبناني يهـ.ـاجم اللاجئـ.ـين السوريين..ماذا قال؟

وتريد روسيا إغـ.ـلاق المعـ.ـبر وإدخال المـ.ـساعدات عبر مناطق سيطـ.ـرة النظام السوري، مع فتح معـ.ـابر “سراقب” و”ميزناز” و”أبو الزندين” الفاصلة بينها وبين المناطق المحررة، ﻹدخال المسـ.ـاعدات، و”إعادة” النازحـ.ـين تحت سـ.ـلطة الأسد.

هذا ما اتفق عليه أردوغان وبايدن حول سوريا

وكالة ثقة

كشف الكاتب والمحلل السياسي السوري المقيم بالعاصمة الأمريكية واشنطن عن معالم التفاهمات الجديدة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان واﻷمريكي جو بايدن.

‏وقال زيادة إن اللقاء اﻷخير لبايدن مع أردوغان وبوتين أسفر عن تفاهمات تقضي بأن تقوم تركيا بحـ.ـماية مطار كابول في العاصمة اﻷفغانية كتغطية على الانسـ.ـحاب اﻷمريكي المرتقب من أفغانستان، في مقابل قيام أمريكا بإعادة تشكيل ميليـ.ـشيا قسد برعاية تركية.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وحول الشمال السوري وقضية المـ.ـعابر، فقد تمّ – وفقاً لزيادة – التفاهم على عدم استخدام روسيا للفيـ.ـتو ضد دخول المـ.ـساعدات الإنسانية من معـ.ـبر باب الهوى، مقابل التزام واشنطن بعدم فرض عقـ.ـوبات إضافية وفقاً لقانون قيصر.

ويعمل زيادة كمدير تنفيذي للمركز السوري للدراسات السيـ.ـاسية والإستـ.ـراتيجية بواشنطن، وهو عضو بالمجلس الوطني السوري، وباحث زائر في مركز “كار” لحقوق الإنسان في جامعة هارفارد وزميل زائر في المعهد الملكي للشؤون الدولية في لندن.

شاب هندي يتحول إلى مليونير بفضل أعقاب السجائر

وكان أردوغان قد التقى مع بايدن على هامش قمة حلـ.ـف النـ.ـاتو اﻷخيرة ببروكسل، قبل يومين من لقاء اﻷخير بنظيره الروسي وقد تم خلال الاجتماعين بحث ملفات مهمة منها الملف السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى