ضحيتان من المدنيين في انفجـار ضخـم بريف إدلب

وكالة ثقة

وقع بعد ظهر اليوم الإثنين انفجـار ضخم هزّ منطقة “الفوعة” بريف إدلب ذهب ضحيـته مدنيان إضافة لعدة جرحـى.

وأفاد مراسل وكالة “ثقة” بأن انفجـاراً مجهول اﻷسباب ضـرب مستودعاً للذخيرة يتبع للجبهة الوطنية لتحرير سوريا ويقع على بعد 500 متر جنوب البلدة في ريف إدلب الشمالي الشرقي.

ولقرب المستودع (مدجنة مهجورة) من مخيم للنازحين فقد أدى الانفجار لمقتل رجل وزوجته وإصابة عدد آخر من المدنيين.

ولم تعرف اﻷسباب حتى لحظة تحرير الخبر وتضاربت التفسيرات بين غـارات من طيـران التـحالف الدولـي وغارات روسية إلا أن المراصد لم تسجل تحليقاً للطيران في اﻷجواء ما يرجح وجود خطأ ما في تخزين الذخيرة سبب الانفجار مع ارتفاع الحرارة.

يذكر أن بلدتي الفوعة وكفريا المتجاورتين كانتا معـقلاً للميليشيـات اﻹيـرانية والمواليـة لنظـام اﻷسـد قبل أن يتم خروجهم مع اﻷهالي إلى مناطق سيطرة النـظام في تموز من عام 2018.

زر الذهاب إلى الأعلى