أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

ضربة كبيرة لأهم مشاريع إيلون ماكس الفضائية

ضربة كبيرة لأهم مشاريع إيلون ماكس الفضائية.

أدى هبوب عاصفة مغناطيسية أرضية ناجمة عن تدفق إشعاعي ضخم من الشمس، إلى تدمير ما لا يقل عن 40 قمرا صناعيا أطلقتها شركة “سبيس إكس” من أصل 49.

ويستهدف المشروع إنشاء شبكة فضائية لاتصالات الإنترنت تسمى “ستارلينك” تهدف لنشر اﻹنترنت بشكل أقوى حول العالم.

وقالت “سبيس إكس” إن “العاصفة ضربت الأقمار يوم الجمعة الرابع من فبراير، بعد يوم من إطلاقها إلى مدار منخفض مؤقتا على ارتفاع حوالي 210 كيلومترات (130 ميلا) من الأرض”.

وأوضحت أنها تنشر الأقمار “بشكل اعتيادي في مثل تلك المدارات المنخفضة في البداية حتى يتسنى لها السقوط والعودة سريعا وبسلام إلى الأرض والاحتراق عند الدخول إذا تم رصد عطل أثناء عمليات الفحص الأولي للنظام”.

غير أن الشركة لم توضح ما إذا كانت قد توقعت شدة ظروف الطقس الفضائي التي تعرضت لها، والناجمة عن عاصفة شمسية قبل ذلك بأيام، عندما أطلقت أحدث دفعة من أقمارها الصناعية التي تضم 49 قمرا.

وأوضح بيان “سبيس إكس”، أن سرعة وشدة العاصفة الشمسية زادت من كثافة الغلاف الجوي بشكل كبير عند مدار الأقمار الصناعية المنخفض، مما تسبب في زيادة حدة الاحتكاك أو السحب وأدى لتدمير 40 منها على الأقل.

وقالت إن “مشغلي شبكة ستارلينك حاولوا توجيه الأقمار إلى وضع آمن للتحليق بشكل يسمح بتقليل السحب، إلا أن تلك الجهود أخفقت مع معظم الأقمار الصناعية، مما دفعها للانزلاق إلى مستويات أدنى من الغلاف الجوي حيث احترقت عند العودة”.

وقال جوناثان ماكدويل، عالم الفلك في مركز “هارفارد” و”سميثسونيان” للفيزياء الفلكية إنه “يوجد حاليا إجمالي 1915 قمرا صناعيا من ستارلينك في المدار ، لذا بالنسبة إلى سبيس إكس، فإن خسارة ما يصل إلى 40 قمرا ليست مشكلة كبيرة”.

زر الذهاب إلى الأعلى