حصد أكثر من 30 مليون مشاهد.. فيديو يحبس الأنفاس لمواجهة بين رجل وأسدإسرائيل تٌحرج إيران في سورياشركة تعتذر من عملائها في تركيا بعد عرضها منتجاً كتب عليه بالعربية!!شاب يرمي إخوانه الأربعة في الشارعمن حلب.. إيران تدفع بتعزيزات هي الأضخم منذ أشهر إلى حماة (خاص)أردوغان: ستبدأ العملية العسكرية شمال سوريا بشكل مفاجئ.. لا داعي للقلقآخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحج

ظهور الشبيح مجد الحسين يفضح خلية تابعة لنظام الأسد في قلب إسطنبول

ظهور الشبيح مجد الحسين يفضح خلية تابعة لنظام الأسد في قلب إسطنبول

كشفت مصادر إعلامية عن اعتقال اﻷمن التركي ﻷفراد خلية مرتبطة بنظام اﻷسد في مدينة إسطنبول، على خلفية انتشار مقطع الفيديو الذي ظهر فيه مجد الحسين وهو يحيي اﻷسد ونظامه ويتوعّد معارضيه والقوات التركية.

وقال الناشط السوري نبيل العثمان الذي حاور الحسين في بث مباشر على منصة “التيك توك” لموقع “أورينت نت” إن هناك تحركات للأمن التركي ضد الخلية التي ينتمي لها الشاب بعد إطلاقه تهديدات ضد الجيش التركي وأهالي الشمال المحرر.

وقال العثمان إنه حصل على معلومات من مصدر أمني بأن الحسين الذي ظهر معه في بث مباشر برفقة اثنين آخرين ينتمي لشبكة خطيرة، وأن الأمن التركي يراقب أفراد الخلية منذ فترة وأن بعضهم تم اعتقاله، وربما يكون الشبيح مجد الحسين من بين المعتقلين.

وأشار العثمان إلى أن التهم التي قد توجه للشبيح والخلية التي يعمل معها هي، تأييد النظام السوري وتهديد الأمن، إضافة إلى عمله في مجال الدعارة وتجارة المخدرات وتهريب البشر.

وكان العثمان قد أجرى محاورة مع ثلاثة شبيحة مؤيدين لنظام اﻷسد، استمرت حوالي 3 ساعات، وتم تسجيلها وتداولها، واعترف خلالها الشبيح “الحسين” بأنه قاتل في سوريا ضمن صفوف ميليشيا حزب الله اللبناني وتحت قيادة شخص يدعى (الحاج علي)، وأنه تلقى تدريباته على يد الحرس الثوري الإيراني، وشارك بالعديد من الجبهات منها داريا بريف دمشق ودرعا وجسر الشغور، متفاخراً بعمليات القتل التي ارتكبها بحق الشعب السوري.

كما وجه تهديدات لسكان الشمال السوري المحرر متوعداً إياهم بـ (الحرق)، مشيراً إلى أن سهيل الحسن قائد ميليشيا “النمر” والمدعوم روسياً، تسلم ملف إدلب على حد قوله، وأن قواته تتحضر للسيطرة عليها بالكامل خلال شهر واحد.

وأكد العثمان، أن الشبيح هدد الجيش التركي وتوعد بإخراجهم بالقوة من مناطق الشمال السوري بحجة أن روسيا صديقتهم، معتبراً أن كل شخص في إدلب إرهابي، وكل معارض إرهابي.

زر الذهاب إلى الأعلى