على طريقة “وليد المعلم”.. بثينة شعبان تتـ.ـحدى أوروبا!!

وكالة ثقة

على طريقة “وليد المعلم”.. بثينة شعبان تتـ.ـحدى أوروبا!!

وكالة ثقة

قالت المستشارة الخاصة لرأس النظام، بثينة شعبان، إن رسالة بشار الأسـ.ـد للسوريين “أتت جوابا على الرسائل التي قدمها السوريون، وأن إجراء الانتخابات في موعدها هو بحد ذاته تحـ.ـد لإرادة الغرب.

وفي حوار مع قناة “السورية” الموالية حول الرسائل التي حملتها كلمة بشار الأسد بعد فوزه في مسرحية الانتخابات، قالت شعبان إن تلك الرسائل أتت موجهة للغرب وأوروبا بعد محاولات التشـ.ـويش.

وتحدثت عما عايشه السوريون من حـ.ـصار وحـ.ـرب، وعما وصفته “بمحاولات بث الفـ.ـتن”، لتقول إن خروجهم كان ليقولوا: “نحن الذين نقرر، وكل ما قمتم به لا يؤثر علينا لأننا نعلم أنكم تريدون الفتـ.ـنة بين شعبنا وبين شعبنا وقيادتنا”، حسب شعبان.

وأشارت إلى أنه “قبل الانتخابات بأكثر من عام، والغرب يروجون من أن الانتخابات تتنـ.ـافى مع الشرعية، ومع الدستور، ومع القرار 2254” لترد بأن “قرار القيادة بإجراء الاستحقاق الدستوري في موعده تماما، هو بحد ذاته تحـ.ـد كبير للإرادة الغربية التي ظنت أنها تستطيع أن تلوي ذراع الحكـ.ـومة وأن تشـ.ـوش عليها”.

وحول سؤال يقول إن نزول السوريين إلى الساحات وجه رسالة، فهل برأيك تلقاها الغرب بشكل صحيح؟ هل فهم الرسالة؟، أجابت شعبان: “الذين راهـ.ـنوا على فشـ.ـل الاستحقاق هم الذين ينسافون وراء الدعاية الغربية والاخـ.ـتراق الغربي.

ويوم الخميس، أعلن “رئيس مجلس الشعب التابع للنظام، حمودة صبّاغ، أن بشار الأسد فاز بولاية جديدة بعد أن حصل على نسبة 95.1 في المئة من الأصوات، وهي نسبة تزيد عن النسبة التي حصل عليها الأسـ.ـد في مسرحية انتخابات 2014 والتي وصلت إلى 88 في المئة.

زر الذهاب إلى الأعلى