عمـ.ـيد يهـ.ـدّد بهـ.ـدم المسـ.ـجد العمري في درعا.. هل يفعلها؟

عمـ.ـيد يهـ.ـدّد بهـ.ـدم المسـ.ـجد العمري في درعا.. هل يفعلها؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

هـ.ـدد رئيـ.ـس الأمـ.ـن العـ.ـسكري التابع لنظـ.ـام اﻷسد في محافظة درعا العمـ.ـيد لؤي العلي، بالاعتـ.ـداء على حـ.ـرمة المـ.ـسجد العمري ذي المكانة المميزة في المحافظة، ما لم يتم الرضـ.ـوخ لمـ.ـطالب النظـ.ـام وتسليـ.ـم اﻷسلـ.ـحة الخفـ.ـيفة، والتوقـ.ـيع على اتفاقـ.ـات “تسـ.ـوية” جديدة.

ونقـ.ـلت مـ.ـصادر محلية عن “العلي” أنه قال للـ.ـوفد المفـ.ـاوض الذي يمثل المحافظة أمس إنه سيـ.ـهـ.ـدم المسـ.ـجد العمري بشكل كامل، ويفـ.ـككه حجراً حجراً، إذا لم يتم تسلـ.ـيم السـ.ـلاح الفـ.ـردي الموجود بأيـ.ـدي الناس، وتسليـ.ـم المطـ.ـلوبين.

وطلب “العلي” أيضاً بالسـ.ـماح لعنـ.ـاصره بتـ.ـفتـ.ـيش الأحـ.ـياء السكنية، ووضع حواجـ.ـز عسـ.ـكرية جديدة داخلها، وتسليـ.ـمها للميلـ.ـيشيات المرتبطة باﻷمـ.ـن العسـ.ـكري.

كما هـ.ـدد الـ.ـوفد المكون من ممثلين عن محافظة درعا، بحـ.ـملة تصعـ.ـيد جديدة، واستمـ.ـرار الحصـ.ـار المفـ.ـروض على درعا البلد، حتى تتم تلبية المطالب.

وكانت قـ.ـوات النظـ.ـام وميلـ.ـيشياته قد فـ.ـرضوا منذ مايزيد على شهر حصـ.ـارا على أحياء درعا البلد ومنـ.ـعوا وصـ.ـول الإمـ.ـدادات الغـ.ـذائية.

g>انتحـ.ـار أو جـ.ـريـ.ـمة؟ وفـ.ـاة غامـ.ـضة لفتاة سورية في لبنان

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أعلنت قـ.ـوات الشـ.ـرطة واﻷمـ.ـن اللبنانية، أمس السبت، العثـ.ـور على شابة سورية مشـ.ـنوقة داخل منزلها، وسط البلاد.

ونقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام عن مـ.ـصدر من الشـ.ـرطة أن “شابة سورية من مواليد 1996، عُـ.ـثر عليها مشـ.ـنوقة بواسطة حجاب داخل منزلها مقـ.ـابل مبنى المجلس البلدي في جونية” شمال العاصمة بيروت.

وأوضح المـ.ـصدر أن “زوج الفتاة نقلها إلى مستشفى سيدة لبنان الجامعي وحضر على الفـ.ـور عناصر من مكتب الحـ.ـوادث في فصيل جونية لقـ.ـوى الأمـ.ـن الداخلي وباشروا التحـ.ـقيقات لمعرفة الملابسات وتمت معـ.ـاينة الجـ.ـثة من قِبل الطـ.ـبيب الشـ.ـرعي”.

ولم تحدد المـ.ـصادر حتى لحـ.ـظة تحـ.ـرير الخبر ما إذا تم اعتبار الحـ.ـادثة جريـ.ـمة أو انتـ.ـحاراً.

ويعاني السوريون على الأراضي اللبنانية من أوضاع معيشـ.ـية صعـ.ـبة، ويقدر عددهم بنحو 1.5 مليون، في بلد يمر بأصـ.ـعب الأزمـ.ـات الاقتـ.ـصادية على مستوى العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى