أمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسدفي أقل من 24 ساعة.. قصف جويّ يضرب ثلاثة مواقع لإيران في ديرالزور (فيديو)بهدف إيجاد حلول لقضايا المنطقة.. مقهى الدومري الثقافي يُنهي جلساته الحوارية في إعزاز شمال حلب (صور)أمريكا: سنواصل محاسبة الأسد ونظامه على فظائعهم ضد الشعب السوريخارجية نظام الأسد تصف تقرير منظمة الأسلحة الكيميائية بشأن دوما بـ”المضلل”أسّس قناة أهل القرآن.. وفاة الشيخ السوري “أنس كرزون” في السعوديةأمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سوريا

غارات عنيفة على مدينة إدلب وريفها خلفت شهداء وجرحى

شن الطيران الحربي التابع لنظام الأسد ولروسيا يوم الخميس غارات عنيفة على مدن وبلدات في مدينة إدلب وريفها، الخاضعة لسيطرة الثوار، أدت إلى وقوع شهداء وجرحى ودمار هائل في منازل المدنيين

مراسل وكالة ثقة في مدينة إدلب أفاد بأن غارتين شنهما الطيران الحربي على مدينة إدلب شمال سوريا مما أسفر عن وقوع 6 إصابات في المدينة 3 رجال 2 نساء وطفل وأدت إلى دمار في منازل المدنيين والمرافق العامة في المدينة

فيما استهدف الطيران الحربي مدينة بنش الواقعة في ريف دلب الشمالي الشرفي بعدة غارات استهدف فيها الحي الشمالي للمدينة مما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين وإصابة 28 اصابة 4 منهم خطيرة ودمار مادي

وأضاف مراسل الوكالة أن غارتين الطيران الحربي الروسي على الأحياء الشرقية لمدينة سراقب الواقعة في ريف إدلب الشرقي خلفت إصابات في صفوف المدنيين ودمار في عدة منازل، كما استهدف الطيران الحربي الطريق الواصل بين مدينة سلقين وقرية كفر تخاريم في ريف إدلب الغربي بغارة جوية.

وفي ريف إدلب الشمالي استهدف الطيران الحربي بصواريخ شديدة الإنفجار يعتقد أنها إرتجاجية، بلدة حربنوش، مما أدى لوقوع دمار مادي وفي ريف إدلب الجنوبي استهدف الطيران الحربي بغارتين بلدة التمانعة دون انباء عن وقوع خسائر مادية وبشرية.

وأمس الأربعاء، استهدف طيران التحالف مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي والخاضعة لسيطرة الثوار بأكثر من 8 مرات اثنتين منها في قلب المدينة و6 على أطرافها، وأدى الإستهداف إلى إستشهاد عناصر من جبهة فتح الشام وآخرين مدنيين جرحى وشهداء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى