تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

في ظلّ الحرب مع أوكرانيا.. روسيا تسوّق اتهامات جديدة ضد محافظة إدلب

في ظلّ الحرب مع أوكرانيا.. روسيا تسوّق اتهامات جديدة ضد محافظة إدلب

اتهمت وزارة الدفاع الروسية فصائل المعارضة العاملة في الشمال الغربي لسوريا، بنقل غاز الكلور السام إلى ريف إدلب.

وقال نائب رئيس مايسمى “المركز الروسي للمصالحة في سوريا”؛ الأميرال أوليغ جورافليف إن “جبهة النصرة نقلت حاويات تحتوي على مادة سامة قد تكون غاز الكلور إلى قرية كفرلوسين” الحدودية مع تركيا شمال المحافظة.

وأضاف في بيان: “حسب الاستخبارات السورية، نقل مسلحون من جبهة النصرة حاويات إلى القرية وبسبب الإهمال في التعامل أثناء النقل، تعرضت إحدى هذه الأسطوانات لضرر كبير، وتمت إصابة حوالي 15 إرهابياً بحروق كيميائية في الجلد والجهاز التنفسي نتيجة تسرب مادة سامة”.

وتتهم روسيا الفصائل في إدلب ومنظمة الدفاع المدني بشكل مستمر بالتحضير لهجمات كيماوية واتهام نظام اﻷسد بالوقوف خلفها، في محاولة لتبرير استهدافها.

ويأتي ذلك في ظل التصعيد الكبير على المستوى الدولي جراء الغزو الروسي ﻷوكرانيا، وحالة التوتر الواسعة.

زر الذهاب إلى الأعلى