قبيل قمة بايدن – بوتين …”لافروف” يطـ.لق تصريحات نـ.ـارية من بوابة شرق سوريا

وكالة ثقة

اتـ.هم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الولايات المتحدة بدعم “الانفصـ.ـاليين” في سوريا، في إشارة إلى قـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”، بواسطة الأموال التي يجري جنيها من نهـ.ـب سوريا، محـ.ـذرا من النهاية السيئة لذلك.

وقال لافروف، أمام منتدى “قراءات بريماكوف” بهذا الشأن، “بطبيعة الحال نؤكد في كل مرة على عدم قانونية وعدم شرعية الوجود الأمريكي على الأراضي السورية، خاصة وأن هذا الوجود مصحوب بنـ،هب الثروات الطبيعية للجمهورية العربية السورية.

وأضاف بأن الولايات المتحدة الأمريكية تصدر إنتاج الحقول النفطية والأراضي الزراعية، ويدعمون بعائداتها، النـ.ـزعات الانفـ,،صالية على الضفة الشرقية لنهر الفرات، واللعب بمشكلة خطـ.ـيرة جدا. أعني المشكلة الكـ.ـردية، وهذه الألعاب يمكن أن تنتهي بشكل سيـ,ئ”.

وكشفت مؤخرا تقارير إعلامية، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، قررت سحب ترخيص شركة “دلتا كريسنت إنرجي” الأمريكية للعمل في حقول النفط في شمال شرقي سوريا الخاضعة لسيـ,طرة قـ.ـوات “قسد”، على أمل أن تتمكن واشنطن من التفاوض مع موسكو على معبرين لإدخال المساعدات لسوريا.

وتتواجد في منطقة شرق الفرات، قـ.ـوات أمريكية وروسية تنسق تحركاتها في إطار آلية منع وقـ.ـوع الاشتـ.ـباكات، التي تم إنشاؤها عام 2015 مع تحديثها لاحقا عدة مرات .

زر الذهاب إلى الأعلى