قسد تسبق اﻷتراك إلى موسكو.. ومقترح روسي بشأن “عين العرب”

قسد تسبق اﻷتراك إلى موسكو.. ومقترح روسي بشأن “عين العرب”

يصل وفد من “مجلس سوريا الديمقراطي” (مسد) الواجهة السياسية لميليشيا قسد ، برئاسة إلهام أحمد ، إلى العاصمة الروسية موسكو ، اليوم أو غدا الثلاثاء ، لإجراء محادثات هناك ، وفقا لوسائل إعلام مقربة من النظام.

ونقلت صحيفة “الوطن” عن مصادرها أن الوفد سيلتقي مسؤولين روس في مقدمتهم وزير الخارجية سيرغي لافروف لإجراء مباحثات تتناول مستجدات الوضع الميداني شرق وغرب الفرات.

وأضافت أنه ستتم مناقشة المقترح الروسي بدخول 3 آلاف من جنود وضباط قوات النظام إلى عين العرب لـ”حمايتها من خطر الغزو التركي الذي لا يزال قائماً وداهماً”.

وكان الروس قد عرضوا على قسد تلك الفكرة، ورفضتها أحمد ، منتصف الشهر الجاري ، خلال اجتماع جرى بريف الرقة.

وتستبق هذه الخطوة زيارة الوفد العسكري التقني من وزارة الدفاع الروسية إلى أنقرة للقاء عسكريين أتراك ، وبحث ملفات شمال شرق وشمال غرب سوريا ، بناء على مخرجات لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان بموسكو نهاية الشهر الماضي.

وكانت زيارة مسد إلى العاصمة الروسية، مقررة في 10 الشهر الجاري وفقا لـ”الوطن” لكنها أجلتها بناء على طلب من واشنطن للقاء المبعوث الأميركي الخاص إلى مناطق شمال شرق سوريا إيثان غولديريتش.

من جانبها قالت قناة “الميادين” إن الوفد سيناقش في موسكو “ملفّات التصعيد التركي ضد الشمال السوري، وآليات تفعيل الحوار مع النظام السوري”.

ويأتي ذلك بعد فشل جولات ولقاءات مع النظام في شمال شرقي سوريا وفي حميميم ودمشق.

ويصر النظام على شروط استسلامية مع استخدام لغة التهديد ضد قسد ، فيما تصر اﻷخيرة على “إدارة ذاتية”.

زر الذهاب إلى الأعلى