آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

“قسد” تطالب بنشر قوات “سلام” على حدود تركيا لمنع العملية العسكرية

“قسد” تطالب بنشر قوات “سلام” على حدود تركيا لمنع العملية العسكرية

وكالة ثقة

دعت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا، في بيان لها، اليوم الأحد 29 مايو/أيار، بضرورة نشر قوات “سلام” على حدودها مع تركيا، بهدف منع أي تهديد صادر عن الجيش التركي.

وبحسب بيان الإدارة الذاتية فإن وجود قوات دولية لحفظ السلام ومنع خرق اتفاقيات وقف إطلاق النار الموقعة بين تركيا والدول الضامنة سيكون رادعاً للتهديدات التركية.

وأشار البيان الذي ألقاء المدير التنفيذي المشترك “عبد حامد المهباش” من أمام مبنى الإدارة في الرقة، إلى أن التحركات التركية الأخيرة تُهدد استقرار المنطقة، وأن تركيا تريد إحياء التنظيمات المتشددة وتقويتها بما فيها تنظيم “داعش”، وفقه قوله.

واعتبر بيان الإدارة أن مشروع إعادة التوطين الذي أعلنت عنه تركيا مؤخراً، سيحمل مخاطر حقيقية على سوريا بشكل عام ويهدد النسيج الاجتماعي السوري.

ولفت البيان أن هناك مواقف دولية عديدة صدرت عن مسؤولين رفيعي المستوى يحذرون تركيا من مغبة الإقدام على عملية عسكرية جديدة ضد مناطق شمال شرقي سوريا.

وكانت أعلنت تركيا أنها بصدد شن عملية عسكرية جديدة شمال سوريا، استكمالا لعملياتها السابقة وتأمين المناطق التي تسيطر عليها وإنشاء منطقة آمنة لإعادة مليون لاجئ سوري.

ويوم أمس السبت، دعت قوات “قسد” في بيان لها، جميع الأطراف الدولية لمنع تركيا من أي هجوم عسكري على مناطقها في شمال سوريا.

ووجهت قوات “قسد” في بيانها، دعوةً للأطراف الضامنة إلى اتخاذ خطوات ميدانية لمنع تركيا من اي هجوم عسكري.

وسبق أن قصفت المدفعية الثقيلة للقوات التركية مساء الجمعة، مواقع عدّة لقوات “قسد” في محيط منطقتي “زور مغار وجبل الشيوخ” قرب مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، كما وقصفت مواقع “قسد” في محيط مدينة منبج شرقي حلب، دون معرفة حجم الخسائر.

ومساء الخميس الماضي، دخلت تعزيزات عسكرية ضخمة للجيش التركي من معبر مدينة الراعي الحدودي مع تركيا شمالي حلب، باتجاه قواعدها العسكرية المتمركزة قرب مدينة اعزاز شمالي حلب وجرابلس شرقي حلب.

زر الذهاب إلى الأعلى