تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

قطر تعتبر إفلات مجرمي الحرب السورية أسهم في ارتكاب فظائع ممنهجة بحق الشعب

قالت دولة قطر، اليوم الأربعاء، إن “إفلات مجرمي” الحرب السورية أسهم في ارتكاب “فظائع ممنهجة” بحق الشعب السوري، مجددة مطالبتها بمحاكمة دولية للمسؤولين عنها.

وأضافت وزارة الخارجية، في بيان نشرته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، أن إفلات هؤلاء المجرمين “أسهم (أيضا) في تصعيد العنف”.

وشدد البيان على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية على أساس إعلان “جنيف1″، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لتلبية التطلعات المشروعة للشعب السوري.

وأضاف أن قطر تجدد “مطالبتها للمجتمع الدولي بتقديم مجرمي الحرب في سوريا إلى العدالة الدولية، بعدما أثبت تحقيق أممي مستقل استخدام النظام السوري غاز السارين بمجزرة خان شيخون في إبريل/نيسان الماضي”.

وقالت لجنة تحقيق أممية حول سوريا، اليوم الأربعاء، إن النظام السوري استخدم غاز السارين في مجزرة الكيميائي التي وقعت في بلدة “خان شيخون” الخاضعة لسيطرة المعارضة بمحافظة إدلب، يوم 4 إبريل/ نيسان الماضي.

يشار إلى أن مجزرة الكيميائي، التي ارتكبها النظام السوري بخان شيخون، أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 100 مدني وإصابة 500 آخرين.

وبحسب بيان “جنيف1″ الصادر في أعقاب اجتماع “مجموعة العمل من أجل سوريا” بمدينة جنيف يوم 30 يونيو/حزيران 2012 تلتزم مجموعة العمل “بتيسير بدء عملية سياسية تفضي إلى عملية انتقالية تلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري وتمكنه من أن يحدد مستقبله بصورة مستقلة وديمقراطية”.

كما ينص البيان على “إقامة هيئة حكم انتقالية باستطاعتها أن تُهيّئ بيئة محايدة تتحرك في ظلها العملية الانتقالية. وأن تمارس هيئة الحكم الانتقالية كامل السلطات التنفيذية”، على ان تقوم بالتهيئة لدستور جديد ولمستقبل جديد في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى