لقاء سرّي بين واشنطن وموسكو حول معبر باب الهوى

لقاء سرّي بين واشنطن وموسكو حول معبر باب الهوى

كشفت صحيفة “الشرق اﻷوسط” عن لقاء سري بين مسؤولين أمريكي وروسي ، جرى منذ أيام ، لبحث مسألة استمرار دخول المسـ ـاعدات اﻹنسانية.

وقالت الصحيفة إن مبعوث الرئيس الروسي في جنيف، التقى مع فريق الرئيس الأمريكي، في جنيف، يوم الأربعاء الماضي، حيث تم بحث الملف.

وذكرت مصادر الصحيفة أن واشنطن أرادت من خلال اللقاء ضمان تمديد قرار تمرير المسـ ـاعدات عبر الحدود، والتي تدخل من اﻷراضي التركي عن طريق معـ ـبر “باب الهوى” ستة أشهر أخرى، منذ مطلع العام المقبل.

كما جرى الحديث عن التزامات أمريكية بدعم “التعافي المبكر” والمسـ أاعدات “عبر الخطوط”، والدعم المالي الأمريكي المتوقع للاستقرار في شمال غرب وشمال شرق سوريا.

ويعني إيصال المسـ ـاعدات “عبر الخطوط” إدخالها إلى شمال غرب سوريا ، عبر مناطق سيـ ـطرة النـ ـظام ، وهو ما يبدو أن الولايات المتحدة تقر به ، رغم تأكيدها على موقفها الرافض للتطـ ـبيع معه.

وتتمثل الرؤية اﻷمريكية الحالية في دعم وقف إطلاق النار، وتفعيل العمـ ـلية السـ ـياسية، والإصلاح الدستوري، بموجب القرار 2254، مع إثارة ملف المحـ ـاسبة والمساءلة وحقوق الإنسان، وطرح حزمات متكررة من العقـ ـوبات مع استثناء مشروع خط الغاز العربي.

زر الذهاب إلى الأعلى