ليس لجـرائمه ضد السوريين.. فرنسا تستأنف محاكمة رفعت اﻷسـد

وكالة ثقة

استأنف القضـاء الفرنسي محاكمـة رفعت الأسـد، بتهم متعلقة بالاحتيـال وغسـيل اﻷمـوال وغيرها؛ بعد توقفها لعدة أشهر.
وقالت وكالة فرانس برس للأنباء إنَّ تغيب رفعت عن المحاكمة كان لأسباب صحيّة حيث مثل يوم أمس الأربعاء، أمام محكمة استئناف باريس، التي يواجه فيها تهمة الاحتيال بقيمة 90 مليون يورو.
وكانت المحكمة قد أدانت رفعت سابقاً بتبييض أموال واختلاس مالٍ عام في سوريا وأصدرت حكماً ضدّه بالسجن لأربعة أعوام إلا أن محاميه طعن بالحكم.
كما قرر القضاء الفرنسي مصادرة منزلين ضخمين في حيين راقيين بباريس ومزرعة خيول ونحو 40 شقة وقصرٍ بضواحي باريس، إضافة إلى مكاتب في ليون تديرها شركات في لوكسمبورغ منذ بداية التحقيق في عام 2014.
وقد استولى رفعت على كمية ضخمة من المال من خزينة الدولة السـورية حيث منحه إياها شقيقه حافظ وطرده ليتخلص من منافسته له على الحكم ومحاولاته المتكررة للانقلاب.
وكانت الخطوة التي أقدم عليها حافظ في ثمانينيات القرن الماضي قد سببت عجزاً كبيراً في خزينة الدولة وانخفاضاً في سعر صرف الليرة السورية وغلاء في اﻷسعار حيث ازداد طول الطوابير أمام اﻷفران والمؤسسات وألقى إعلام النـظام باللوم على
الحصار اﻷمريـكي” الذي ادعى وجوده.
يشار إلى أن رفعت الذي لقب بـ”جزّار حماة” هو المسؤول المباشر عن الجرائـم التي ارتكبت فيها بأمر من حافظ وراح ضحيتها عشرات آلاف المدنيين.

زر الذهاب إلى الأعلى