مؤسسات إسلامية تدعم 1700 طالب سوري بالمال في 4 دول

وكالة ثقة

أطلقت عدة جهات إسلامية برنامجاً لمساعدة وتمويل مئات الطلاب السوريين في تركيا ودول الجوار، ودعم مشاريعهم الصغيرة.

وذكرت وكالة اﻷناضول أن كلاً من اﻟﺒﻨﻚ اﻹﺳﻼﻣﻲ ﻟﻠﺘﻨﻤﯿﺔ (IsDB)، وﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ ﻟﻠﺘﻨﻤﯿﺔ (ISFD)، ومنظمة ﺳﺒﺎرك (SPARK)، أطلقوا برنامجاً مشتركاً في وقت سابق، بهدف توحيد الجهود في إطار دعم الطلاب السوريين.

وذكرت الوكالة أن تلك الجهود التي بدأت في 2018 أسفرت حتى اليوم عن مساعدة قرابة 1700 شاب وطالب سوري، من أجل إكمال تعليمهم وتلقيهم تدريبات وتمويل مشاريعهم في تركيا ودول الجوار، ضمن برنامج مدته 4 أعوام.

ويشمل البرنامج اللاﺟﺌﯿﻦ اﻟﺸﺒﺎب واﻟﻨﺎزﺣﯿﻦ داﺧﻠﯿﺎ ﻓﻲ ﻟﺒﻨﺎن واﻷردن وﺗﺮﻛﯿﺎ واﻟﻌﺮاق، ويوفر – بحسب المصدر – “ﻓﺮصا ﻟﻠﺘﻌﻠﯿﻢ اﻟﻤﮭﻨﻲ، واﻟﺘﺪرﯾﺐ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﮭﺎرات اﻟﻮظﯿﻔﯿﺔ اﻟﻌﻤﻠﯿﺔ، وﺗﻄﻮﯾﺮ ﻗﺪرات اﻟﻤﺆﺳﺴﺎت واﻟﻤﻨﻈﻤﺎت، وﺗﻮﻓﯿﺮ ﻣﻨﺢ ﺻﻐﯿﺮة ﻟﺒﺪء اﻟﻌﻤﻞ، ويهدف إلى ﺧﻠﻖ ﻓﺮص ﻋﻤﻞ ﻣﺴﺘﺪاﻣﺔ وﺗﺤﺴﯿﻦ اﻟﻤﺮوﻧﺔ، ﻣﻊ التشديد ﻋﻠﻰ إﺷﺮاك اﻟﻨﺴﺎء واﻟﻼﺟﺌﯿﻦ ﻛﻤﻔﺘﺎح ﻟﻨﺠﺎح اﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎت”.

وقد حصل حتى الآن 1302 طالب ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺢ دراﺳﯿﺔ، و278 طالباً ﻋﻠﻰ وظائف وﻓﺮص ﺗﺪرﯾﺐ داﺧﻠﻲ، ﺑﯿﻨﻤﺎ ﺗﻠﻘﻰ 142 ﺷﺎﺑﺎ وﺷﺎﺑﺔ ﺗﻤﻮﯾﻼ أوﻟﯿﺎ وأﻧﺸﺄوا أﻋﻤﺎﻟﮭﻢ اﻟﺘﺠﺎرﯾﺔ اﻟﺨﺎﺻﺔ.

يذكر أن البنك الإسلامي للتنمية هو ﺑﻨﻚ ﺗﻨﻤﻮي ﻣﺘﻌﺪد اﻷطراف، ﯾﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺰﯾﺰ اﻟﺘﻨﻤﯿﺔ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﯿﺔ، فيما يهدف ﺻﻨﺪوق اﻟﺘﻀﺎﻣﻦ اﻹﺳﻼﻣﻲ ﻟﻠﺘﻨﻤﯿﺔ، ﻟﻠﺤﺪ ﻣﻦ اﻟﻔﻘﺮ ﻓﻲ اﻟﺒﻠﺪان اﻷﻋﻀﺎء فيه، كما يعتبر صندوق التضامن الإسلامي للتنمیة من أحد كیانات مجموعة البنك الإسلامي للتنمیة، إضافة إلى ﺳﺒﺎرك وهي ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺗﻨﻤﯿﺔ دوﻟﯿﺔ ﻏﯿﺮ ﺣﻜﻮﻣﯿﺔ ﺗﻨﺸﻂ ﻓﻲ 14 ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻓﻲ ﺟﻤﯿﻊ أﻧﺤﺎء اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ وﺟﻨﻮب اﻟﺼﺤﺮاء اﻟﻜﺒﺮى وﺷﻤﺎل إﻓﺮﯾﻘﯿﺎ.

زر الذهاب إلى الأعلى