ما حقيقة المنشورات الورقية في مناطق “درع الفرات”؟

ما حقيقة المنشورات الورقية في مناطق “درع الفرات”؟

تداولت مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي أمس أنباء عن منشورات قالت إن طـ ـائرات النظـ ـام والطـ ـائرات الروسية ألقتها على منطقة “درع الفرات” في ريفي حلب الشمالي والشرقي، تهـ ـدد بعمـ ـل عسـ ـكري وتدعو إلى الاستـ ـسلام.

ونفت مصادر محلية في إفادتها لوكالة “ثقة” صحة تلك اﻷنباء التي نشرتها قناة “العربية” وتداولتها صفحات محلية، مؤكدة عدم صحة الخبر.

وبحسب الصورة المتداولة فقد ورد في المنشور المزعوم: “أيها الإرهـ ـابيون أنتم تقتلون مقابل حفنة مال وأمراؤكم يفككون المعامل والمصانع ويبيعونها لسماسرة أردوغان وينهبون الشركات والمؤسسات التي بناها أهالي ريف حلب الشمالي ويقطعون أشجارها التي دفعوا ثمنها من عرقهم وقوت أولادهم.. اصحوا لمصلحة أهلكم وأولادكم، واعلموا ان حلب الشهباء ستبقى لأاهلها الشرفاء وحان الوقت لنمسح الدمعة ونعيد الإبتسامة للجميع”.

ويأتي ذلك في إطار الدعاية والحـ ـرب اﻹعلامية التي يمارسها النظـ ـام السوري ضـ ـد الشمال المحرر في أرياف حلب وإدلب، حيث تشهد المنطقة تصـ ـعيدا على مختلف المستويات.

وكان النظـ ـام قد استخدم ﻷسلوب المنشورات الورقية مرارا خلال السنوات الماضية وفي عدة مناطق.

زر الذهاب إلى الأعلى