مباحثات أمريكية تركية حول سوريا والمساعدات الإنسانية

مباحثات أمريكية تركية حول سوريا والمساعدات الإنسانية

وكالة ثقة

أعلن البيت الأبيض أن مستشار الأمن القومي جيك ساليفان بحث مع إبراهيم قالن مستشار الرئيس التركي الأوضاع في سوريا ودول المنطقة.
وجاء في بيان عن البيت الأبيض: “تبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية، بما فيها الأوضاع في أوكرانيا وأفغانستان وسوريا وجنوب القوقاز”.
وأضاف: “ناقشا أيضا، أهمية الحفاظ على الاستقرار في شرق البحر المتوسط”.
وأشار بيان عن الرئاسة التركية إلى أن “قالن أجرى اتصالا هاتفيا مع ساليفان، بحثا فيه العلاقات السياسية والاقتصادية وتطوير التعاون العسكري، إلى جانب قضايا إقليمية ودولية”.

وأشار البيان إلى أن “الجانبين بحثا المساعدات الإنسانية ووحدة الأراضي السورية، وتطهيرها من الإرهاب، والتطورات السياسية في ليبيا والانتخابات المرتقبة”.

وأضاف: “تطرقا أيضا إلى تفاصيل الآلية الاستراتيجية المشتركة التي تم الاتفاق عليها خلال لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الأمريكي جو بايدن”.
وبالأمس قالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد، أن الحفاظ على المساعدات عبر الحدود لسوريا أمر بالغ الأهمية لإنقاذ أرواح الملايين وخاصة الأطفال.
وكان اعتمد مجلس الأمن الدولي، في تموز الماضي، قرارا يسمح بتمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية العابرة للحدود إلى سوريا لمدة عام من معبر “باب الهوى” على الحدود التركية.
وصوت أعضاء المجلس بالإجماع (15 دولة) على مشروع القرار المشترك الذي توصلت إليه روسيا والولايات المتحدة والنرويج وأيرلندا على أن يتم التمديد بطريقة 6 أشهر تمدد لمرة واحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى