تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

مجزرة يرتكبها طيران الاسد في بابكة غرب حلب

ارتكب الطيران الحربي التابع لقوات الأسد مجزرة، أودت بحياة أكثر من 8 مدنيين معظمهم أطفال، في قرية بابكة غربي حلب إثر غارات عنيفة شنها الطيران .

وأفاد مراسل وكالة ثقة في القرية، أن 8 مدنيين معظمهم أطفال سقطوا شهداء إثر القصف، في حين أصيب أكثر من عشرة مدنيين بجراح متفاوتة نقلوا إلى المشافي القريبة للمنطقة، ومنهم تم تحويله لتركيا لحالته الحرجة.

وأضاف المراسل أن الطيران شن غاراته بحدود الساعة الخامسة فجرا، وكان التنفيذ بالصواريخ الإرتجاجية، وهو ما يفسر كثرة الضحايا لشدة فعالية هذه الصواريخ.

وأشار المراسل، أن دمار هائل حل في المنطقة، حيث تدمرت 3 منازل مدنيين تماما وعدة محال تجارية، فيما لا تزال فرق الدفاع المدني تعمل على إزالة الأنقاض بحثا عن مدنيين ناجين.

وتقع قرية بابكة في ريف الغربي لمدينة حلب، وتبعد عن مدينة الاتارب قرابة ال 3 كلم، وتعتبر قرية صغيرة حيث يبلغ عدد سكانها من 2500 نسمة إلى 3000
.

ويشار إلى أن الطيران الحربي التابع لقوات الأسد والروسي، يشنان غارات عنيفة على ريف حلب الغربي، المكتظ بالنازحين منذ أسبوع، رغم الهدنة الموقعة بتاريخ 30 ديسمبر 2016.

وأمس، استهدف الطيران الحربي، دارة عزة والأتارب وكفرناها والقاسمية ومناطق أخرى، بعدة غارات مما أسفر عن وقوع جرحى ودمار هائل في منازل المدنيين والمرافق الحيوية العامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى