مجلس للنظام و”مجلس نظير” لدى اﻹمارات.. ما الغاية منهما؟

مجلس للنظام و”مجلس نظير” لدى اﻹمارات.. ما الغاية منهما؟

أصدر نظـ ـام اﻷسد قرارا بتشكيل مجلس الأعمال السوري – الإماراتي، في إطار تطـ ـبيع العلاقات المستمر بين الجانبين.

ونقلت وكالة أنباء النظـ ـام “سانا” عن وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية التابعة للنظـ.ـام أن “تطوير التعاون في المجال الاستثماري، وإعادة إعمار سوريا بالاستفادة بشكل خاص من المزايا والمـ.ـحفـ.ـزات التي تضمنها قانون الاستثمـ.ـار الجديد”.

وتحدّث البيان عن “فتح المجال واسعاً أمام فرص ومجالات عديدة للتعاون المشترك وخـ.ـلق آليـ.ـات مرنة للحـ.ـد من القيـ.ـود والعـ.ـوائق التي تحول دون تطوير التعاون الثنائي”.

وقامت الوزارة بتسمية غـ.ـزوان المصري رئيساً للمجلس وأنس معتـ.ـوق نائباً للرئيس، في انتظار قيام الجانب الإماراتي بتشكيل “المجلس النظير” وذلك كخطوة تنفيـ.ـذية لما اتفق عليه الحانبان أثناء اللقاء الذي جمع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر الخليل مع وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله طوق على هامش افتتاح الجناح السوري في معرض إكـ.ـسبو دبي 2020 الذي اختتم أعماله أمس.

يذكر أن اﻹمارات من أولى الدول العربية التي بادرت للتطـ ـبيع مع النظـ ـام وقامت بتشـ.ـجيع باقي الدول.

زر الذهاب إلى الأعلى