مخابرات النظام تنفذ حملة اعتقالات في ريف دمشق

مخابرات النظام تنفذ حملة اعتقالات في ريف دمشق

وكالة ثقة

اعتقلت استخبارات النظام، أمس الاثنين 22 تشرين الثاني، سبعة شبان من أبناء مدن وبلدات الغوطة الشرقية المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية في قوات النظام.

وقال موقع صوت العاصمة إن أحد حواجز “المخابرات الجوية” المتمركز في بلدة “ميدعا” في الغوطة الشرقية، اعتقل الشبان أثناء عبورهم الحاجز.

وأضاف الموقع، أن جميع الشبان المعتقلين ممن تجاوزت أعمارهم 25 عاماً، مشيراً إلى أنهم من المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الاحتياطية.

وذكر الموقع، أن الاعتقالات جاءت بموجب قوائم بأسماء المتخلفين عن الالتحاق في جيش النظام، عُمّمت مؤخراً على مختلف الحواجز المتمركزة في الغوطة الشرقية.

وأطلقت استخبارات النظام، الأسبوع الفائت، حملة اقتادت خلالها أكثر من 20 شاباً من أبناء ريف دمشق المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية في صفوف قوات النظام، بينهم 12 شاباً من أبناء مدينة دوما في الغوطة الشرقية، و9 آخرين من أبناء مدينة يبرود في القلمون الغربي، جرى اعتقالهم جميعاً خلال حملة دهم استهدفت منازلهم.

وتم توثيق ما لا يقل عن 155 شاباً من أبناء ريف دمشق المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية والإلزامية لتجنيدهم إجبارياً منذ مطلع عام 2021، ضمن عدّة حملات نفّذتها استخبارات النظام والشرطة العسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى