أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

مدنيون أوكرانيون يسممون الجنود الروس عبر الكعك والكحول

مدنيون أوكرانيون يسممون الجنود الروس عبر الكعك والكحول

وكالة ثقة

قتل جنديان روسيان، أمس الاثنين 4 أبريل/نيسان، جرّاء تناولهما كعك مسموم قُدم لهم من قبل مدنيين أوكرانيين، وفقاً لما ذكره بيان للاستخبارات الأوكرانية.

ووفقاً للبيان فإن مدنيون أوكرانيون سمموا مئات الجنود الروس عن طريق تقديم الكعك والكحول لهم على أنها هدايا في مدينة إيزيوم الأوكرانية.
وأكّد البيان مقتل جنديين روسيين وإصابة 28 آخر جرّاء تناولهم كعك مسموم.

وأوضح البيان أنه تم نقل 500 جندي روسي أيضا إلى المستشفيات بعد احتسائهم مشروبا كحوليا ملغما بالسم قدمه لهم المدنيون”.

وبحسب البيان فإن الجنود الروس الذين سقطوا قتلى جرّاء تناولهم الهدايا المسمومة في المدينة الممتدة على ضفة نهر دونت في مقاطعة خاركيف شرق البلاد، وفقا لما أعلنته إدارة الاستخبارات الرئيسية.

وعندما أطلقت روسيا العنان لغزوها في 24 فبراير في أكبر هجوم تشهده أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، بدا من المرجح أن تسقط الحكومة الأوكرانية بسرعة.

لكن مع وصول الحرب أسبوها الرابع، يبدو أن موسكو غارقة في حملة عسكرية طاحنة، مجهولة النتائج حتى الآن.

ومنذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا يسود غموض كبير عند الحديث عن عدد قتلى الجنود الروس، إذ هناك تباين في الأرقام التي تعلنها القيادة العسكرية الروسية وتلك المعلنة من قبل السلطات الأوكرانية.

ففي الوقت الذي تتحدث فيه كييف عن مقتل 15 ألف جندي روسي، لا تعترف موسكو سوى بـ1351 قتيلا، فيما تتحدث واشنطن عن 7 آلاف جندي روسي قتلوا، في حرب الأرقام هذه، تعتمد أوكرانيا على برنامج أمريكي يقوم بمقارنة صور الجنود القتلى باعتماد قاعدة بيانات تضم آلاف المعطيات الشخصية.

في المقابل يرى مراقبون أن الأمر قد تكون له عواقب وخيمة مرتبطة بعدم التدقيق في هوية الأشخاص الذين قتلوا.

زر الذهاب إلى الأعلى