مسؤول أردني يكشف حقيقة استعادة الرحلات الجوية مع نظام اﻷسد

مسـ.ـؤول أردني يكشف حقيقة استعـ.ـادة الرحـ.ـلات الجـ.ـوية مع نظـ.ـام اﻷسد

أكد مسؤول أردني رفيع المستوى عدم وجود خطط حالية لاستعادة الرحلات الجـ.ـوية مع نظـ ـام اﻷسد، رغم كافة جهود التطـ ـبيع التي تبذلها بلاده، مخـ ـالفا بذلك ادعاءات النظـ ـام.

وقال رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظـ ـيم الطـ.ـيران المدني الأردنية، هيثم مستو، إن تشغيل رحلات جـ.ـوية مباشرة بين الأردن وسوريا، غير وارد في الوقت الحالي.

وأكد “مستو” في لقاء مع الصحفيين بمقر وزارة النقل في عمان “عدم وجود خطط لتشغيل رحلات جـ.ـوية مباشرة بين الأردن وسوريا، أو العكـ.ـس، في الوقت الحالي، حيث تسعى الممـ.ـلكة إلى زيادة عدد الخطوط الجـ.ـوية التي تجمعها مع مختلف دول العالم”.

وأشار المسؤول اﻷردني إلى أن عمان تهدف إلى “تعـ.ـزيز الانفتاح الاقتصادي ودعـ.ـم عجلة النمو، فالطـ.ـيران ممكن ومحرك للاقتصاد”.

وكان إعلام نظـ ـام اﻷسد قد تحدّث عن عودة قريبة للرحلات الجـ.ـوية، فيما قالت “الخطوط المـ.ـلكية الأردنية”، الشهر الماضي إنها ستستأنف الرحـ.ـلات الجـ.ـوية المباشرة إلى دمشق.

يذكر أن الرحلات متوقفة منذ نحو عشر سنوات مع توقف العلاقات الرسمية الدبلوماسية بين الجانبين.

زر الذهاب إلى الأعلى