آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

مصدر أمني تركي يكشف سبب إطلاق العملية العسكرية في شمال سوريا

مصدر أمني تركي يكشف سبب إطلاق العملية العسكرية في شمال سوريا

وكالة ثقة

قال مصدر أمني تركي لوكالة الأناضول التركية، إن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لم تلتزما بتعهداتهما لتركيا بسحب عناصر قوات سوريا الديمقراطية “قسد” لمسافة 30 كيلومتراً عن الحدود التركية.

وأوضح المصدر أن قوات “قسد” تواصل استهداف المنطقة الآمنة التي أنشأها الجيشان التركي والوطني السوري شمالي البلاد.

واعتبر المصدر التركي أن التعهدات الأمريكية الروسية لم تُنفذ بالرغم من مرور عامين ونصف العام عليها.

وأشار إلى أن “قسد” التي تسيطر على ثلث مساحة سوريا، ما تزال موجودة في المناطق التي من المفترض أن ينسحب منها، بل وتواصل تهديد المنطقة الآمنة.

ولفتت المصادر إلى أن قوات “قسد” تستخدم مدن تل رفعت ومنبج وعين العرب (كوباني) على الحدود السورية التركية كنقاط لاستهداف المدنيين في مدن جرابلس وأعزاز ومارع و عفرين وتل أبيض ورأس العين الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري.

وأشارت إلى أن قوات “قسد” تستهدف الجيش الوطني وقوات الأمن التركية في هذه المناطق وبشكل متكرر.

وخلال الفترة الماضية، كثفت “قسد” عمليات التجنيد الإجباري الذي تفرضه على الشبان في مناطق سيطرتها، حيث اعتقلت العشرات في مناطق مختلفة، وجاء حملة التجنيد الأخيرة بالتزامن مع التصعيد العسكري على مناطق التماس بين مناطق العمليات التركية شمال سوريا ومناطق سيطرة “قسد”، اشتباكات مستمرة، زادت حدتها خلال الأسابيع الماضية مع دخول الطيران التركي المسير بالمواجهة، دون أن يسفر التصعيد عن أي تغيير في خارطة السيطرة منذ توقف عملية “نبع السلام” منذ أكثر من عامين.

زر الذهاب إلى الأعلى