مصدر بـ”غرفة صناعة حلب” أصحاب رؤوس اﻷموال “فقدوا اﻷمل”.. وهذا ما يجري في الواقع

مـ.ـصدر بـ”غرفة صناعة حلب” أصحاب رؤوس اﻷموال “فقـ.ـدوا اﻷمل”.. وهذا ما يجري في الواقع

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أقـ.ـرّ عضو “اتحاد غرف الصناعة في سوريا”، وعضو مجلس إدارة “غرفة صناعة حلب” مجد شاشـ.ـمان، بهـ ـروب عدد كبير من التجـ.ـار وأصـ.ـحاب رؤوس اﻷموال خلال الفترة اﻷخـ.ـيرة، إلى خارج البلاد، وسط تدهـ.ـور الوضع الاقتصادي.

يأتي ذلك بعد تأكيد “اتحـ.ـاد غرف الصناعة في سوريا” التابع للنظـ ـام، أنباء عن هـ ـجرة نحو 50 ألف سوري من محافظتي دمشق وحلب خـ.ـلال أسبوعين فقط.

وقال شاشـ.ـمان، إن نحو 19 ألف سوري من حلب ونحو 28 ألف آخـ.ـرين من دمشق غادروا سوريا، في خـ.ـلال الأسبوعين الماضيين، مشيرا إلى أن “رؤوس الأموال وأصحاب المشـ.ـاريع في حلب فقـ.ـدوا الأمل من انتظـ.ـار تحـ.ـسن الأوضاع، بالتالي بدأ البعـ.ـض يفكر بالمغـ.ـادرة لا سيما مع توافـ.ـر فرص استثمـ.ـارية جيدة في أماكن أخـ.ـرى كمصر وأربيل (في العراق)”.

وأضاف أن “المغـ.ـادرين انتظـ.ـروا كثيراً، والآن يفـ.ـضلون الاستثـ.ـمار في مكان آخر على إعادة تأهيل مشـ.ـاريعهم، فواقع الكهرباء وارتـ.ـفاع أسعـ.ـار المحـ.ـروقات والعوامل الأخرى التي ترفع تكـ.ـلفة الإنتـ.ـاج والصـ.ـعوبة بتأهيل المعامل، كبّدت المنتـ.ـج أعباء كبيرة وأثرت على تنـ.ـافسية المنـ.ـتج السوري خارجياً”.

وأوضـ.ـح في تصريح لإذاعة “ميلـ.ـودي” المحلية، أن “سقـ.ـوف القروض القليلة والضمـ.ـانات الصـ.ـعبة تدفع الصناعي للتفـ.ـكير بالذهـ.ـاب إلى أماكن أخرى” مقـ.ـرا بأن حكـ.ـومة النظـ ـام أصـ.ـدرت قـ.ـرارات كثيرة ضيقت العمل على الصناعيين ورؤوس الأموال، وأربكـ.ـت المستثمرين والتجار، حيث تعمل المعامل في حلب بطاقة إنتـ.ـاجية تبلـ.ـغ 30- 40%، ما يسبب خسارة كبيرة فضلاً عن التكـ.ـلفة الكبيرة المترتبة على صعـ ـوبات النقل والشـ.ـحن.

يشار إلى أن مـ.ـطار دمشق شهد خلال اﻵونة اﻷخيـ.ـرة ازدحاما بسبب هـ ـجرة جمـ.ـاعية ﻷصحاب رؤوس اﻷموال باتجاه مصر وأربيل.

زر الذهاب إلى الأعلى