مصدر روسي رفيع: سيتم تنفيذ الخطة السابقة شمال سوريا (انسحاب.. لا حرب)

مصدر روسي رفيع: سيتم تنـ.ـفيذ الخطة السابقة شمال سوريا (انسـ.ـحاب.. لا حـ.ـرب)

كشفت مصادر دبلوماسية روسية رفيعة تفاصيل صفقة تركية – روسية مسـ.ـبقة في شمال شرقي سوريا، يحـ.ـرم القـ.ـوات التركية من شـ.ـن عملية عســ.ـكرية جديدة على مواقع قـ.ـوات سوريا الديمقـ.ـراطية “قـ.ـسد”.

ووفقاً لمصدر من وزارة الدفـ.ـاع الروسية طلب عـ.ـدم ذكـ.ـر اسـ.ـمه لموقع تلفـ.ـزيون سوريا، فإن اتفاقاً يجري العمل عليه بين قـ.ـوات النظـ.ـام وروسيا من جهة، وقـ.ـوات سوريا الديمقـ.ـراطية “قـ.ـسد” من جـ.ـهةٍ أخرى على انسـ.ـحاب جـ.ـزئي لـ”قـ.ـسد” لمسـ.ـافة 30كم، تنـ.ـفـ.ـيذاً لاتفاق سـ.ـابق بين روسيا وتركيا في منتـ.ـجع سوتـ.ـشي في روسيا عام 2019، لعـ.ـدم إعطـ.ـاء تركيا ذريـ.ـعة للدخـ.ـول في عمـ.ـلية عسكرية جديدة شمال شرقي سوريا.

ولم تكشف المصادر تفاصيل إضافية للاتفـ.ـاق، واكتـ.ـفت بذكـ.ـر انسـ.ـحاب قـ.ـسد 30 كم فقط من الحـ.ـدود، وفقاً لما وصـ.ـفته لإتفـ.ـاق “روسي – تركي” مسـ.ـبق (لم يعلن عنه) في مدينة سوتـ.ـشي الروسية.

وكان أدلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتصـ.ـريحات جديدة حول مـ.ـصير القـ.ـوات الكردية في شمال شرقي سوريا، عقـ.ـب انتهـ.ـاء لقائه مع نظـ.ـيره الأمريكي “جو بايدن” في العاصمة الإيطالية “روما” على هـ.ـامش قمة العشرين.

وقال الرئيس أردوغان، إن عملية دعـ.ـم الولايات المتحدة للمسـ.ـلحين الأكراد في سوريا لن تستمر على النحو الذي جرت به حتى الآن.

وأكّد على أن الإرهـ.ـابيون في سوريا لا يزالون يحـ.ـصلون على السـ.ـلاح من الولايات المتحدة ونحن نأسـ.ـف لذلك.

وتابع في مسـ.ـتهل حديثه، قائلاً: أبلـ.ـغت بايدن أسـ.ـفنا حيال الدعـ.ـم الذي يتلـ.ـقاه تنظـ.ـيم حـ.ـزب العمال الكـ.ـردسـ.ـتاني في سوريا من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف في صريح العبارة: “أعتـ.ـقد أن هذه العملية التي استمرت حتى الآن لن تتواصل على هذا النحو لاحقا”.

وفي 28 تشرين الأول/أكتوبر الفـ.ـائت، جددت تركيا اتهام أمريكا وروسيا، بعـ.ـدم الوفـ.ـاء بوعودهما، بما يتعلق بإبعاد قـ.ـوات سوريا الديمقـ.ـراطية “قـ.ـسد” التي تقـ.ـودها الوحدات الكردية عن الحـ.ـدود التركية مع سوريا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، في تصريحات نشرها تلفـ.ـزيون “تي آر تي” الرسمي، وقتها، إن روسيا وأميركا لم تفيا بوعودهما حول سـ.ـحب الوحدات الكردية، وحـ.ـزب العمـ.ـال الكـ.ـردسـ.ـتاني من مناطق في سوريا.

وهدد أوغلو مجدّدا بتحـ.ـرك بلاده لمعـ.ـالجة تلك المسـ.ـألة، قائلا “في وضع كهذا علينا فعل ما يلزم”، مشـ.ـيرا إلى أن “الاعتـ.ـداءات التي تقتـ.ـرفها الوحـ.ـدات الكردية زادت” في الفترة الأخيرة.

وكان شـ.ـن الجيـ.ـش التركي خلال السنوات الماضية عملـ.ـيات بشكل متكرر في العراق وسوريا ضـ.ـد “داعـ.ـش” و “قـ.ـسد” كما تدخل منذ كانون الثاني 2020 في ليبيا بطلب من حكت.ـومة الوفـ.ـاق الوطني التي كانت تديـ.ـر شـ.ـؤون البلاد حينها.

زر الذهاب إلى الأعلى