وفـ.ـاة معارضـ.ـة إماراتية في ظروف غامضة

وكالة ثقة

توفـ.ـيت الناشـ.ـطة والمعـ.ـارضة الإماراتية آلاء الصديق في العاصمة البريطانية لندن، بحـ.ـادث سير، قال بعض المتابعين إنه مدبّر، دون معرفة الجهة التي تقف خلفه.

والناشطة “الصديق” هي ابنه المـ.ـعارض المعـ.ـتقل في اﻹمارات “محمد الصدّيق” منذ عام 2012 ضمن ما يعرف بقضية “جمعية الإصلاح”، وهو عالم وداعية، حيث غادرت بعد ذلك العام إلى قطر نتيجة تعرّضها للتضييق، ثم إلى بريطانيا.

لمتابعة اﻷخبار على التلغرام إضغط هنا

وعملت آلاء كباحثة وناشطة حقوقية في بريطانيا منذ وصولها إليها وقد تمسّكت بموقفها المعـ.ـارض لسيـ.ـاسات النـ.ـظام الحـ.ـاكم في بلادها، والرافض للتطـ.ـبيع مع إسرائيل، وتمسكت بالمطالبة باﻹفـ.ـراج عن والدها وعن سجـ.ـناء الرأي في الامارات.

وقال إماراتيون معارضون إن الحادث قد يكون “مدبراً” من قبل المخـ.ـابرات اﻹماراتية، فيما لاتزال ملابسات الحادث غامضة، ويعزز تلك الشكوك طلب أبو ظبي السابق عام 2018، من الدوحة بتسليمها آلاء.

حيـ.ـازة الطحين تؤدي إلى اعتـ.ـقال وتغـ.ـريم سوريّ في اللاذقية

وحصلت “الصديق” على اللجـ.ـوء السـ.ـياسي في بريطانيا بعد مغادرتها للدوحة خوفاً من استمرار أبو ظبي في ملاحقتها، فيما يبقى والدها مسـ.ـجونا منذ 2013 حيث حكـ.ـم عليه بالسـ.ـجن لعشر سنوات، ووضعه تحت الرقـ.ـابة لـ3 سنين.

زر الذهاب إلى الأعلى