مقتـل شاب بالرصـاص وإصابة آخرين جراء خلاف على الخبز بدير الزور

وكالة ثقة

أطلق رجل النار على عمال في فرن بمحافظة دير الزور شرقي البلاد بسبب رفضهم بيع الخبز له يوم أمس الأحد؛ ما أدى لمقتل أحدهم.
وذكر موقع “فرات بوست” المختص بنقل أخبار المنطقة الشرقية أن خلافاً نشب بين رجل يدعى “أحمد حريزة” وأخوين يعملان في فرن الراوي بمدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي بسبب إصراره على الحصول على مادة الخبز عنوةً قرابة الساعة الثانية ظهراً.
وقام “حريزة” بإخراج مسدسـه الحـربي ليطلق الرصـاص على العاملين ما أدى لمقتـل تركي المدحان وإصابة شقيقيه وعد المدحان في قدمه كما أصيب عامل آخر في عينه جراء إطلاق النار.
وتشهد عموم المناطق السورية تصاعداً في معدلات الجريـمة نتيجة عدة عوامل منها انتشار السـلاح والفلتان الأمنـي وضعف المحاسبة فضلاً عن الضغوط الاجتماعية والنفسية الكبيرة الناجمة عن تدهور الأوضاع العامة.
ويشكو سكان مناطق سيطرة قسـد في شمال شرقي سوريا من تقاعس قـوات “اﻷسايـش” اﻷمنيـة التابعة لها عن أداء مهامها والتركيز على ملاحقة المطلوبين والمعارضين لها بدعوى محاربة خلايا تنظيـم داعــش.
الجدير بالذكر أن الخبز الذي يتم إنتاجه في مناطق سيطرة قسـد لايلقى رضى الأهالي والذين يحتجون باستمرار على ردائته دون جدوى، وقد بثّ ناشطون أمس مقطعاً مصوراً لما قالوا إنه خبز يحوي حشرات فضلاً عن رائحته الكريهة وطعمه الفاسد في منطقة العزبة، بريف دير الزور الشمالي.

زر الذهاب إلى الأعلى