تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

مقتل “كبير المستشارين” الإيرانيين في المعارك جنوب سوريا

أعلنت وكالة تسنيم الإيرانية عن مقتل أحد أهم ضباط الحرس الثوري الإيراني في سوريا، خلال اشتباكات مع الفصائل المقاتلة في مدينة درعا.

وأكدت الوكالة أن “حيدر جليلوند” وهو كبير المستشارين العسكريين الإيرانيين في سوريا، لقى مصرعه خلال اشتباكات مع الثوار في سوريا، مشيرة إلى أنه قتل على الأرجح خلال معارك مدينة درعا.

وأضافت الوكالة، أن “جليلوند” متزوج ولديه طفلتين ويسكن في مدينة كرج التابعة لمحافظة طهران العاصمة وأنه التحق بالمقاتلين الإيرانيين الذين يقاتلون في سوريا بشكل تطوعي.

وكانت وكالة “إرنا” الإيرانية، أكدت في وقت سابق من الشهر الحالي عن مقتل عنصرين من “لواء الزينبيون” الباكستاني المرتبط بالحرس الثوري الإيراني، في اشتباكات بسوريا، دون أن تحدد زمان أو مكان مقتلهما.

ويشارك مرتزقة ميليشيا “زينبيون” في القتال إلى جانب نظام بشار الأسد، وأغلبهم ينتمون إلى منطقة كورام القبلية الباكستانية، التي تسكنها عدة قبائل شيعية من بينها “توري” و”بنجش”.

وعمدت إيران إلى إرسال ميليشيات للقتال في سوريا منضوية تحت ألوية الحرس الثوري، وشكلت هذه القوات قوامها العسكري المحارب هناك، حيث تتفرع هذه الميليشيات إلى مقاتلين من أفغانستان تحت مسمى “لواء فاطميون”، وأخرى من باكستان يطلق عليها “زينبيون” إلى جانب ميليشيات شيعية عراقية وحزب الله اللبناني.

وكان المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية قد كشف مع نهاية العام الماضي أن عدد قتلى الحرس الثوري والميليشيات الشيعية التابعة له في سوريا، بلغ أكثر من 10 آلاف شخص منذ التدخل الإيراني إلى جانب نظام بشار الأسد قبل 6 سنوات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى