تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

مقتل مدني بقذائف النظام في إدلب.. وفصائل الثورة ترد!

خاص – ثقة

قُتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون، يوم الأحد بقصف مدفعي للنظام على ريف إدلب، بالرغم من وقف إطلاق النار المعلن من قبل روسيا في نهاية آب الماضي.

وقال مراسلنا إن “قوات النظام قصفت بأكثر من 15 قذيفة بلدة كفرعويد في ريف إدلب، ما أدى إلى مقتل مدني وإصابة آخرين بينهم طفل وسيدة”.

وأوضح الدفاع المدني أن قوات النظام واصلت قصف مدن وبلدات ريف إدلب، حيث وثق استهداف قوات النظام 7 قرى وبلدات جنوب إدلب بـ 178 قذيفة مدفعية.

وشمل القصف بلدات “كفرعويد، ومعرة حرمة، والتح، حاس، ترملا، الشيخ مصطفى، أم الصير” بريف إدلب الجنوبي.

وردت فصائل الثورة السورية على الانتهاكات التي ترتكبها قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بقصف مواقعها بقذائف الهاون في بلدة “الحويز” في “سهل الغاب” بريف حماة، الأمر الذي تسبب بمقتل عنصرين اثنين وإصابة آخرين.

يذكر أن الحملة العسكرية التي يشنها النظام على منطقة خفض التصعيد، أسفرت عن مقتل أكثر من 1200 مدني في حماة وحلب وإدلب، ونزوح مليون شخص من المناطق التي تم استهدافها بأكثر من 18 ألف غارة جوية وفقاً لفريق “منسقو استجابة سوريا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى