تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

مقتل 7 عناصر من مليشيات قسد شمال حلب

اندلعت اشتباكات عنيفة صباح اليوم الثلاثاء بين الثوار وميليشيا “قسد” على محيط مدينة تل رفعت في ريف حلب الشمالي، أسفر تلك الاشتباكات عن سقوط عدّة قتلى وجرحى في صفوف الأخير.

وفي التفاصيل، قُتل سبعة عناصر لميليشيا قوات “قسد” وأصيب أكثر من 10 آخرين بجروح على يد الثوار، في محاولة للأخير التسلل على حاجز “مدجنة البهجت” و “التلة المحاذية للحاجز” في مدخل مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، واستطاع الثوار أيضا من اغتنام عدّة آليات وذخائر منها “رشاش دوشكا، قناصة دوشكا، قاذف آر بي جي عدد “3” ، بندقية كلاشنكوف عدد “5” وذخائر متنوعة.

من جانبه، قصفت قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية له بغشرات القذائف الصاروخية فجر اليوم، استهدفت قرى وبلدات “حيان وخان طومان واتستراد “حلب – دمشق” الدولي وحي الراشدين الجنوبية” في ريف مدينة حلب، اسفر ذلك القصف أضراراً مادية دون وقوع إصابات.

الجدير في الذكر أن ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” سيطرت على مدينة تل رفعت ومطار منغ العسكري وعدّة بلدات محيطة بهما بريف حلب الشمالي في مطلع العام الماضي بمساندة من الطيران الحربي الروسي، حيث هُجر اكثر من 150 ألف مدني حينذاك من تلك المنطقة جرّاء اشتداد المعارك بين الطرفين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى