تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبجنجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعاميليشيات إيران تُرسل تعزيزات عسكرية إلى تخوم مدينة الباب شرقي حلب (خاص)في سوريا: تراجعت روسيا فسيطرت إيرانأردوغان يرفض قرار واشنطن بشأن إعفاء مناطق شمال شرق سوريا من العقوباتالهجرة التركية: عدد ملفات الجنسية الاستثنائية للأجانب التي أُزيلت تعادل 15 ألف ملفمسؤولة أمريكية: سنسمح بالاستثمار الأجنبي في مناطق شمال شرقي سورياقادمة من ريف حماة.. تعزيزات عسكرية لميليشيات إيران في طريقها إلى إدلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيصحيفة روسية: بوتين سحب قواته العسكرية من عدة نقاط في سورياالاتحاد الأوروبي: سياسة الاتحاد ثابتة تجاه نظام الأسدتأكيداً للتسريبات التي حصلت عليها وكالة ثقة مسبقاً.. ميليشيات إيران تتسلم مواقع روسيا من حمص إلى دمشق

مقتل 9 عناصر من ميليشيات إيران شرقي سوريا

مقتل 9 عناصر من ميليشيات إيران شرقي سوريا

وكالة ثقة

أكّدت مصادر لوكالة الأناضول التركية، مقتل 9 عناصر لميليشيات إيران في غارة جوية مجهولة استهدفت مجموعات مدعومة منها في محافظة دير الزور، شرقي سوريا.

وبحسب المصادر فإن غارة جوية استهدفت ميليشيات “إيران” التي تقودها ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في منطقة “حويجة كاطع” بريف ديرالزور.

وأشارت إلى مقتل 9 عناصر وإصابة 8 آخرين من أصول عراقية وأفغانية، في وقت لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الغارة الجوية حتى الآن.

وكانت شنت طائرات حربية “مجهولة الهوية” غارات جويّو ظهر أمس السبت 7 مايو/أيار، استهدفت محيط منطقة “حويجة كاطع” في مدينة ديرالزور (شرقي سوريا).

وأفادت مصادر لموقع “فرات بوست” وقتها أن غارات جويّة لطيران حربي مجهول الهوية استهدفت منطقة “حويجة كاطع”، والجسر المؤقت “الترابي” الواصل بين ضفتي نهر الفرات بمدينة دير الزور، و الذي أنشأ بتمويل إيراني وإشراف من الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد.

ونشرت المصادر صوراً للمواقع المستهدفة والتي أظهر تصاعد كثيف لألنسة الدخان، دون معرفة حجم الخسائر حينها.

وفي 8 كانون الأول/ديسمبر الفائت، استهدف طيرانا مجهولا بالصواريخ قيادة الفوج التاسع الموالي لإيران في بلدة الدوير شرقي دير الزور، دون تسجيل إصابات أو ضحايا.

وفي تلك الأثناء، استهدف قصفا مماثلا نقطة عسكرية للحرس الثوري الإيراني ببلدة المجاودة شرقي دير الزور، ما أدى لمقتل عنصرين محليين واحتراق سيارة كانت داخل النقطة.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني، قتل عنصران من ميليشيا “كتائب حزب الله” العراقي، إثر استهداف سيارة كانت تقلهم من قبل طائرة استطلاع مجهولة في بادية دير الزور.

الجدير ذكره أن الميليشيات الإيرانية غيّرت مواقعها خلال الفترات الماضية، خوفا من الاستهدافات المتكررة من الطائرات الحربية.

زر الذهاب إلى الأعلى