مواقف دولية من العملية العسكرية التركية شمال سوريا وأنقرة ترد على الانتقاداتلن تصدق ماذا حدث .. لبؤة شجاعة تدافع عن شبلها أمام مجموعة كلاب بريةبطريقة أغرب من الخيال .. مهاجرون يصلون إلى إسبانياهي التاسعة “عبر الخطوط” .. دخول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوريبالفيديو .. “رجل المترو” يخطف الأضواء من ميسي ورونالدو في مونديال قطر.. ما القصة؟مؤشرات جديدة على قرب العملية العسكرية التركية شمال سوريا و”قسد” توجه نداءات عاجلةماسك يصعد اللهجة ويهدد بالحرب .. مالذي يحدث بين آبل و تويتر ؟صدمة كبيرة لمستخدمي واتساب وماسنجر بعد قرارات جديدة من مارك زوكربيرجالرعب يجتاح الأمريكيين ومسؤولون يؤكدون على ضرورة الاستعداد لأسوأ سيناريو ولإجلاء سكاني محتملقرار مثير للفيفا بشأن هدف منتخب المغرب في مرمى بلجيكاقريباً الأرض مع ظاهرة فلكية خطيرة تهدد الحياةملاكم مكسيكي: سأمزق وجه ميسي قريباً لهذا السببالتحركات الإيرانية في سوريا خلال تشرين الثاني (تقرير)يقدر بمليارات الدولارات .. دولة عربية تعثر من خلال الصدفة على كنز من الذهببعد تسريب نصف مليار حساب .. كيف تستعيد حسابك في واتساب؟

مقتل 9 عناصر من ميليشيات إيران شرقي سوريا

مقتل 9 عناصر من ميليشيات إيران شرقي سوريا

وكالة ثقة

أكّدت مصادر لوكالة الأناضول التركية، مقتل 9 عناصر لميليشيات إيران في غارة جوية مجهولة استهدفت مجموعات مدعومة منها في محافظة دير الزور، شرقي سوريا.

وبحسب المصادر فإن غارة جوية استهدفت ميليشيات “إيران” التي تقودها ميليشيا الحرس الثوري الإيراني في منطقة “حويجة كاطع” بريف ديرالزور.

وأشارت إلى مقتل 9 عناصر وإصابة 8 آخرين من أصول عراقية وأفغانية، في وقت لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الغارة الجوية حتى الآن.

وكانت شنت طائرات حربية “مجهولة الهوية” غارات جويّو ظهر أمس السبت 7 مايو/أيار، استهدفت محيط منطقة “حويجة كاطع” في مدينة ديرالزور (شرقي سوريا).

وأفادت مصادر لموقع “فرات بوست” وقتها أن غارات جويّة لطيران حربي مجهول الهوية استهدفت منطقة “حويجة كاطع”، والجسر المؤقت “الترابي” الواصل بين ضفتي نهر الفرات بمدينة دير الزور، و الذي أنشأ بتمويل إيراني وإشراف من الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد.

ونشرت المصادر صوراً للمواقع المستهدفة والتي أظهر تصاعد كثيف لألنسة الدخان، دون معرفة حجم الخسائر حينها.

وفي 8 كانون الأول/ديسمبر الفائت، استهدف طيرانا مجهولا بالصواريخ قيادة الفوج التاسع الموالي لإيران في بلدة الدوير شرقي دير الزور، دون تسجيل إصابات أو ضحايا.

وفي تلك الأثناء، استهدف قصفا مماثلا نقطة عسكرية للحرس الثوري الإيراني ببلدة المجاودة شرقي دير الزور، ما أدى لمقتل عنصرين محليين واحتراق سيارة كانت داخل النقطة.

وفي 23 نوفمبر/تشرين الثاني، قتل عنصران من ميليشيا “كتائب حزب الله” العراقي، إثر استهداف سيارة كانت تقلهم من قبل طائرة استطلاع مجهولة في بادية دير الزور.

الجدير ذكره أن الميليشيات الإيرانية غيّرت مواقعها خلال الفترات الماضية، خوفا من الاستهدافات المتكررة من الطائرات الحربية.

زر الذهاب إلى الأعلى