تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزميرصحة النظام تعلن تسجيل 15 إصابة بمرض “الكوليرا”تركيا.. الحكم بالسجن لمدة 26 عاماً ونصف على قاتل الشاب السوري “محمد اليافي”

مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)

مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)

وكالة ثقة – خاص

كشفت مصادر خاصة لوكالة ثقة عن وصول تعزيزات عسكرية لمليشيات إيران إلى مطار “الجراح” العسكري بريف حلب الشرقي، مطلع الأسبوع الجاري.

وقالت المصادر لـ”ثقة”، إن مليشيا “فيلق القدس” الايراني نقل مطلع الأسبوع الجاري وتحديداً يوم السبت الماضي، طائرات مسيرة إيرانية المنشأ تضم طائرات انتحارية من نوع (أبابيل 3) إلى مطار الجراح العسكري الواقع بريف حلب الشرقي.

وأكّدت المصادر على أن التعزيزات تزامنت مع بدء المليشيات الإيرانية بإعادة تأهيل منشآت داخل المطار شرقي حلب، شملت مدرجات الطيران ومقرات عسكرية.

وأوضحت أن المليشيات تعتزم تأهيل المدرجات بهدف تأمين عمليات إقلاع وهبوط لطائراتهم المسيرة التي تتواجد داخل المطار.

ولفتت إلى قيام المليشيات أيضاً بإعادة تأهيل  عدد من المنشآت ومباني لقيادة المطار والتي ينتشر ضمنها ضباط و قيادات إيرانية.

وتبسط مليشيات إيران سيطرتها الكاملة على مطار الجراح العسكري، وهو يعد مطار تدريبي سابق لقوات النظام.

وتعتبر قواعد الميليشيات الإيرانية بريف حلب من أهم القواعد العسكرية في سوريا، حيث يُشرف عليها كبار ضباط الحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس، وتضم مجموعات من نخب حزب الله اللبناني وحركة النجباء العراقية وفيلق القدس الإيراني، إذ تُجهز هذه القواعد بأهم الأسلحة وطيران الاستطلاع.

وتنشئ الميليشيات الإيرانية قواعد عسكرية جديدة، خصوصا بعد انسحاب قسم كبير من قواتها من الجنوب السوري باتجاه الشمال، وفق تفاهمات دولية.

وسبق أن نشر مركز Atlantic Council الأمريكي للدراسات الدولية، في 5 من تشرين الثاني 2020، تقريراً للخبير السوري في الشؤون العسكرية والميدانية “نوار شعبان” ناقش فيه الوجود والنفوذ العسكري الإيراني في سوريا.

ويتناول التقرير الوجود الإيراني الذي بدأ مع بداية الاحتجاجات في سوريا عام 2011، وتجلى بعمل إيران المباشر مع الميليشيات الأجنبية والميليشيات المحلية التابعة للنظام، ودمجها لهذه الميليشيات في قوات النظام والفروع الأمنية لتحتل مكانة قانونية في سوريا، لحمايتها من الضربات الجوية الإسرائيلية المحتملة.

وبحسب التقرير، بدأت إيران بإنشاء قوات الدفاع المحلية الإيرانية منذ عام 2012، ودعم ألوية محددة في قوات النظام، وأنشأت شركات أمنية محلية خاصة لتغطية وجودها، وحمايتها من كونها هدفا سهلا أمام القصف الإسرائيلي.

وتنقسم هذه الميليشيات، بحسب التقرير، إلى قوات الدفاع الوطني، وقوات الدفاع المحلية، والميليشيات الشيعية السورية، وميليشيات أجنبية، إضافة إلى شركات أمنية سورية خاصة تابعة لإيران.

زر الذهاب إلى الأعلى