قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

نجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعا

نجاة متعاون مع الأمن العسكري التابع للنظام من محاولة اغتيال في درعا

وكالة ثقة

نجا شاب يعمل لصالح الأمن العسكري التابعة لنظام الأسد، مساء أمس الجمعة 13 مايو/أيار، من محاولة اغتيال في مدينة درعا (جنوبي سوريا)، وفقاً لموقع “درعا-24”.

وبحسب الموقع، فإن مجهولين استهدفوا بالرصاص بشكل مباشر الشاب “نادر الخطيب” من بلدة الجيزة في ريف محافظة درعا الشرقي، ما أدى إلى إصابته بجروح نُقل على إثرها إلى المشفى.

ويحسب المصادر فإن الخطيب خضع لاتفاقية المصالحة والتسوية التي جرت في العام 2018 بعد أن كان يتبع لفصائل الثوار في المنطقة، ويتبع الآن لمجموعة تتبع للأمن العسكري يقودها “أيمن الزعبي” الملقب (أبو جراح).

وكان اغتال مسلحون مجهولون يوم الثلاثاء الناضي 10 مايو/أيار، مدنياً في الريف الشمالي لمحافظة درعا (جنوبي سوريا).

وأفادت مصادر لموقع “درعا-24” حينها أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على المدعو “عدنان إسماعيل مسلم” الملقب “أبو أيمن”، في مدينة جاسم في الريف الشمالي من محافظة درعا، ما أدّى إلى مقتله متأثراً بجروح عقب نقله إلى المشفى.

ويوم الاثنين الماضي، أطلق مجهولون الرصاص على الشاب “نجيب ناجي العلي” على الطريق الواصل بين قرية “بيت آره – الشجرة” غربي درعا، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وأشارت المصادر وقتها إلى أن “العلي” من أبناء قرية “بيت آره” في منطقة حوض اليرموك غربي درعا.

زر الذهاب إلى الأعلى