نصر الحريري يكشف تفاصيل “الحل السياسي” المقبل في سوريا وموقع اﻷسد فيه

نصـ.ـر الحريري يكشف تفاصيل “الحل السياسي” المقبل في سوريا وموقع اﻷسد فيه

كشف الرئيس السابق للائتـ.ـلاف الوطني المعارض نصـ.ـر الحريري، عن توجه المجتمع الدو.لي والغرب بقيـ.ـادة الولايات المتحدة للقبول ببقاء اﻷسد في السلطة، ضـ.ـمن اقتـ.ـراح للحل لا يرضي المعـ ـارضة وثـ ـورة السوريين.

وقال الحريري خلال اجتماع الهـ.ـيئة السيـ.ـاسية إن مسـ.ـؤولين من ثلاث دول تواصلوا معه وقالوا إنّ الولايات المتحدة الأميركية لم تعد تنظر بجـ.ـدّية لإسقـ.ـاط بشار الأسد وإنّ الحـ.ـل لديهم هو تشكيل حكـ.ـومة وحدة وطنية من ثمانية وزراء منـ.ـاصفة بين المعـ ـارضة والنظـ ـام السوري.

من جهته قال عضو الهـ.ـيئة السيـ.ـاسية في الائتـ.ـلاف الوطني ورئيس مكـ.ـتب العلاقات الخارجية في هيئة التفـ.ـاوض السورية “بدر جـ.ـامـ.ـوس” إنه لم يسمع بذلك لا من الأميركيين ولا من غيرهم لكن “الظـ.ـروف الدولية غير مريحة”.

وسيكون رئيس الحكـ.ـومة من المعـ ـارضة السورية في حين يبقـ.ـى بشار الأسد “رئيساً للجمهورية بصلاحيات محدودة” وفقا لما أفاد الحريري به لموقع “تلفـ.ـزيون سوريا”.

وأضاف: “هذا الأمر يجب أن يناقش بجـ.ـدّية وواقـ.ـعية سياسية، فالمزاج الدو.لي لم يعد في صالح المعـ ـارضة السورية، في حين تباينت ردود الفعل داخل الهيئة السياسية بين متشـ.ـجّع لمناقشة هذا الطـ.ـرح والنظر إليه بواقعية، ورافـ.ـض لتداوله أو النظر إليه بجـ.ـدية”.

وأشار الحريري إلى أن المعـ ـارضة والائتلاف تعتبـ.ـر أن الحل في سوريا ينطلق من بيان جنيف والقرار 2254 لمجلس اﻷمـ.ـن.

يذكر أن مسـ.ـار المفـ ـاوضات السياسية تعثر مؤخرا وفشـ.ـلت كل من محـ ـادثات اللجنة الدستورية ومفـ ـاوضات جنيف.

زر الذهاب إلى الأعلى