نظام اﻷسد يخطط لرفع “الدعم” عن أكثر المواد أهمية

نظـ.ـام اﻷسد يخـ.ـطط لرفـ.ـع “الدعـ.ـم” عن أكثر المواد أهمية

بدأ الإعلام التابع لنظـ ـام الأسد، بالترويج لفكرة رفع الدعـ.ـم عن الخبز والمواد التمـ.ـوينية اﻷسـ.ـاسية، بدعـ.ـوى استبـ.ـداله بـ”بدل نقدي”.

وقال رئيس تحرير جـ.ـريدة “تشرين” الرسـ.ـمية السابق، زياد غـ.ـصن، في مقال: إن قـ.ـرار رفع الدعـ.ـم “قادم لا محالة”، والتفـ.ـكير الحكـ.ـومي يتـ.ـركز اليوم فقط على طريقة أو آلية إيصال البدل النقـ.ـدي، فيما توقـ.ـعت مـ.ـصادر أن يتم رفـ.ـع الدعـ.ـم عن الخبز مطـ.ـلع العام القادم.

وأشار غـ.ـصن إلى أن “إحدى الأفـ.ـكار المطروحة، تتمـ.ـثل في تمكـ.ـين كل أسرة مسـ.ـتحقة للدعـ.ـم من استجـ.ـرار سـ.ـلع من المؤسسة السورية للتجارة، بقيـ.ـمة توازي قيـ.ـمة البدل النقـ.ـدي المخصص لها، ومن خلال البطاقة الذكية”.

وأكد مـ.ـصدر آخر من العاملين في المكاتب الاستشـ.ـارية في رئاسة مجلس الوزراء التابعة للنظـ ـام، في حديث لموقع “العربي الجـ.ـديد”، أنه قد يتم رفع ربطة الخبز إلى 200 أو 300 ليرة، وأن المجلس يدرس كيفية تعـ.ـويض هذه الزيادة، إما بشكل نقـ.ـدي مباشر، أو بطرق أخرى تجـ.ـري مناقشتها، نافيا فكرة رفـ.ـع الدعـ.ـم.

وفي حال تمت الخطوة فسـ.ـتؤدي إلى مزيد من الضـ ـغط الاقتصادي على السوريين، فحتى لو تمّ دفع بدل عن الخبز ستبـ.ـقى المواد اﻷخرى كالسكر والأرز والشاي والزيت والمازوت بأسعـ.ـار عالية.

زر الذهاب إلى الأعلى