تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

نقل النظام: فترة توقف مطار دمشق الدولي ستُمدد حتى كانون الأول بسبب العجز عن صيانته

وكالة ثقة

أعلن مصدر من وزارة النقل التابعة للنظام السوري، اليوم الجمعة 24 نوفمبر/تشرين الثاني، عن تمديد فترة توقف مطار دمشق عن الخدمة، بسبب العجز عن صيانته.
وبحسب وسائل إعلام نقلت على لسان المصدر الذي رفض كشف إسمه، أن فترة توقف مطار دمشق الدولي ستُمدد حتى شهر كانون الأول المقبل، بسبب العجز عن صيانته، بعد خروجه عن الخدمة من جراء القصف الجوي الإسرائيلي.
وأضاف أنّ إدارة مطار دمشق الدولي لم تتمكن من صيانته واستئناف تشغيله نتيجة لصعوبات لوجستية وتقنية.
وأوضح أن إدارة مطار دمشق الدولي قررت تمديد تعليق العمل فيه إلى مطلع كانون الأول المقبل لعدم اكتمال أعمال الصيانة وترميم الأضرار التي خلفتها الغارات الإسرائيلية في 12 تشرين الأول الفائت، وفقاً لما نقلت شبكة “صوت العاصمة”.
يقول المصدر إن إدارة المطار تواجه صعوبات في تأمين تجهيزات تقنية وكابلات ومواد تدخل في ترميم وتجهيز أرضيات المدرجات، وخاصة المدرج الجنوبي للمطار والذي يعتبر المدرج الرئيسي.
وبحسب المصدر، فإن المدرجات الشمالية في مطار دمشق الدولي جاهزة للخدمة، لكن إدارة المطار لا يمكنها جدولة وتنظيم عمليات إقلاع وهبوط الرحلات في المدرج الشمالي فقط لأسباب تقنية تتطلب تشغيل المدرج الأول.
وكانت نقلت إذاعة “المدينة إف إم”، عن مصادر قولها، إن النظام قرر إيقاف حركة الطيران في مطاري حلب ودمشق الدوليين حتى إشعار آخر، جراء تكرار قصفهما من قبل الطيران الإسرائيلي.
وشن الطيران الإسرائيلي غارة على مطار حلب الدولي، في 25 تشرين الأول، الأمر الذي أدى لخروج المطار عن الخدمة للمرة الثالثة خلال بضعة أيام
وخرج مطارا دمشق وحلب الرئيسيان في سوريا عن الخدمة جراء تعرضهما لقصف إسرائيلي متزامن، الأحد 22 تشرين الأول/ أكتوبر، أسفر أيضا عن مقتل عاملين اثنين بالأرصاد الجوية. وكانت تلك المرة الثانية التي يستهدف فيها القصف الإسرائيلي المطارين بشكل متزامن ويخرجهما عن الخدمة.

زر الذهاب إلى الأعلى