“نيويورك تايمز”: صفـ.قة إسرائيلية خطـ.ـيرة في سوريا محـ.ـورها إيران ودول الخليج

وكالة ثقة

اقترح الكاتب الصحافي توماس فريدمان، على الرئيس الأمريكي جو بايدن، نزع فتـ.ـيل التـ.ـوتر بين الولايات المتحدة وإسرائيل جـ.راء المفـ.ـاوضات مع إيران للوصول إلى اتفـ.ـاق نـ.ـووي، عبر البوابة السورية.

وقال فريدمان، القريب من إدارة بايدن، في مقال بصحيفة “نيويورك تايمز”، إن إحدى طرق نـ.ـزع فتـ.ـيل التـ.ـوتر بين الولايات المتحدة وإسرائيل تتمثل في محاولة بايدن طـ.ـرح مبادرة دبلوماسية جديدة جـ.ـذرية، وهي: شراء عوائد للوجـ.ـود الإيراني في سوريا.

وذكر الكاتب ، أن سوريا تخـ.ـضع لسيـ.ـطرة فعـ.ـالة في قطـ.ـاعات مختلفة من قبل ثلاث قـ.ـوى هي: روسيا وتركيا وإيران، مشيراً إلى أن موسكو “ليست متحمسة لوجود قـ.ـوات إيرانية في سوريا إلى جانب قـ.ـواتها، لكنها احتاجتها للمساعدة في سحـ.ـق الشعب السوري خدمة لنظام الأسد.

وتابع: “يمكن أن يذهب بايدن ودول الخليج العربية إلى الروس والأسد بهذا العرض: طـ.ـرد القـ.ـوات الإيرانية من سوريا وسنضـ.ـاعف ثلاث مرات أي مساعدة مالية كانت إيران تقدمها لسوريا، وسنوافق ضمنياً على أن الأسد (رغم أنه مجرم حـ.ـرب) يمكن أن يظل في السـ.ـلطة على المدى القريب”، بحسب الكاتب

ورأى فريدمان أن الجيـ.ـش الإسرائيلي سيدعم هذه الصفـ.ـقة، لأن كـ.ـسر الجسر البري السوري الذي تستخدمه إيران لإمداد “حزب الله” بالصواريخ سيغـ.ـير قـ.ـواعد اللعـ.ـبة.

زر الذهاب إلى الأعلى