هام.. اﻷسد يسعى للتطـ.ـبيع مع أردوغان.. فهل ينجح؟

هام.. اﻷسد يسعى للتطـ.ـبيع مع أردوغان.. فهل ينجح؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كشـ.ـفت صحيفة “صباح” التركية، عن رغـ.ـبة بشار اﻷسد ونظـ.ـامه في التفـ.ـاوض مع أردوغان ﻹعادة العلاقـ.ـات إلى طبيعتها، وسلّـ.ـطت الضوء في تقـ.ـرير على مدى إمكانية ذلك.

وقالت الصحيفة في مقال كتبه رئيس مركز البحوث السيـ.ـاسية والاقتـ.ـصادية والاجتماعية (سيتا)، برهـ.ـان الديـ.ـن دوران؛ إن “نظـ.ـام الأسد يرغـ.ـب في الجـ.ـلوس على طاولة المفـ.ـاوضـ.ـات مع أنقرة”، وإن الرئيس الروسي فلاديـ.ـمير بوتـ.ـين “قدم هذا العـ.ـرض مرات عدة إلى نظـ.ـيره التركي رجب طيب أردوغان”.

وأكد دوران أن “مستقـ.ـبل تركيا يرتـ.ـبط ارتبـ.ـاطاً وثيقاً بكـ.ـيفية حل الحـ.ـرب السورية، ومسـ.ـألة التعامل مع اللاجـ.ـئين، والفـ.ـرع السوري لمنـ.ـظمة العمـ.ـال الكردسـ.ـتاني (قسـ.ـد)”.

وأضاف إن إمكانية “التطـ.ـبيع في السيـ.ـاسة الخارجية التركية، مع الجـ.ـهات الفـ.ـاعلة في الشرق الأوسط، وفتح صفـ.ـحات جـ.ـديدة، يرتبط بالتغـ.ـيرات الجيـ.ـوسـ.ـياسية العالمية والإقلـ.ـيمية، وليس وفق العـ.ـواطف الداعـ.ـية للتعـ.ـايش مع الجميع”.

وأشار الكاتب إلى أنه لا يمكن أن يتحـ.ـقق التطـ.ـبيع بناء على رغـ.ـبة طـ.ـرف واحد، حيث أن “نهـ.ـج تركيا الحالي لا يهـ.ـدف إلى الإطـ.ـاحة بالنظـ.ـام السوري، وإنما تحـ.ـقيق هـ.ـدفين رئيسين وهما، عـ.ـودة آمـ.ـنة للاجـ.ـئين السوريين، ومـ.ـنع تشكيل حـ.ـزام إرهـ.ـابي للفـ.ـرع السوري للعـ.ـمال الكـ.ـردسـ.ـتاني”.

وأوضح أن ما تقدّم هو ما يفـ.ـسّر السعي إلى إنشاء منطقة آمـ.ـنة وتثبيت الوجـ.ـود العسـ.ـكري في إدلب، الذي “منـ.ــع حركة لجـ.ـوء جـ.ـديدة إلى تركيا” و”لا يمكن تحـ.ـقيق هـ.ـذين الهـ.ـدفـ.ـين إذا لم يتم دمـ.ـج المعـ.ـارضة السورية في إدارة جـ.ـديدة شـ.ـاملة في سوريا”.

ورأى دوران أنه يجـ.ـب أن يتحـ.ـرك النظـ.ـام لتحـ.ـقيق هـ.ـذين الهـ.ـدفـ.ـين قبل الحـ.ـديث عن التطـ.ـبيع، مشـ.ـيراً إلى الحديث عن لقـ.ـاءات استخـ.ـباراتـ.ـية بين أنقرة ودمشق، بهـ.ـدف بدء الحراك الدبلـ.ـومـ.ـاسي، لكن “يجـ.ـب وقبل أي شيء، أن تكون دمشق مستعدة وجـ.ـاهزة لإعادة أبناء شعـ.ـبها إلى بلادهم، وعليه فيجب أن تهـ.ـتم بالعمـ.ـليات السيـ.ـاسية التي تشارك فيها المعـ.ـارضة، وأن تتوقف عن دفـ.ـع المـ.ـلايين في إدلب باتجـ.ـاه الحـ.ـدود التركية بسبب القـ.ـصـ.ـف”.

واعتبر الكاتب أن الـمـ.ـصالحة بين تركيا والنظـ.ـام قد تقـ.ـضي علـ.ـى قـ.ـسد؛ ولكن التسـ.ـاؤلات تكـ.ـمن في “هل يمكن تحـ.ـقيق ذلك دون انسـ.ـحـ.ـاب القـ.ـوات الأمريكية بشـ.ـكل كامل من سوريا؟ وهل أيضاً يمكن الوثـ.ـوق بإدارة النظـ.ـام فيما يتعـ.ـلق بالمعـ.ـارضـ.ـين واللاجـ.ـئين؟”.

زر الذهاب إلى الأعلى