هام.. داود أوغلو يكـ.ـشف عن بند خطـ.ـير في اتفـ.ـاقية اللاجـ.ـئين الموقعة عام 2016

هام.. داود أوغلو يكـ.ـشف عن بند خطـ.ـير في اتفـ.ـاقية اللاجـ.ـئين الموقعة عام 2016

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كـ.ـشف رئيس الحكومة التركية السابق أحمد داود أوغلو عن بند هام في اتفـ.ـاقية اللاجـ.ـئين الموقعة مع الاتحاد اﻷوروبي بشأن السـ.ـماح لعـ.ـدد من السوريين بالتـ.ـوجه إلى أوروبا.

وقال داوود أوغلو في تصريح لموقع “T24”: إن الحكومة التركية “أهمـ.ـلت بندا مهما في نص الاتـ.ـفاقية التي وقعـ.ـتها أنقرة مع الاتحاد الأوروبي عام 2016 بخصوص اللاجـ.ـئين السوريين”.

وبحسب المعارض التركي فإن هذا أن البند ينص على “إرسال تركيا مليون سوري من طالبي اللجـ.ـوء إلى أوروبا بدون تأشيرة” متهماً الحكومة بالانشـ.ـغال في استقدام ملايين الدولارات للاجـ.ـئين السوريين على أراضيها، وفقا لروايته.

واعتبر داوود أوغلو أن تجاهل السلـ.ـطات التركية لهذا البند “حـ.ـرم مليون سوري من الوصول إلى أوروبا” بسبب تغاضيها عن البند المذكور.

ووفقا لوسـ.ـائل إعلام فقد نص الاتفاق المذكور على تعهد تركيا بعدم السـ.ـماح للاجـ.ـئين السوريين بالتوجه نحو أوروبا مقـ.ـابل التـ.ـزام الاتحاد بدفـ.ـع مبـ.ـالغ مالية كـ.ـبيرة تعود لصالح تقـ.ـديم خـ.ـدمـ.ـات للاجـ.ـئين.

ويحصل السوريون في تركيا على عـ.ـلاج مجاني في المشافي الحكومية كما يتم تقديم مسـ.ـاعدات محدودة من اﻷمم المتحدة.

يشار إلى أن تركيا تستضيف نحو 3 مليون و624 ألف شخص يسكن أغلـ.ـبهم في مدن إسطنبول وسط البلاد وأنطاكية وغازي عينتاب جنوبها.

“واشنطن بوست”: هذه حقيقة إسـ.ـتراتيجية بايدن الجديدة في سوريا

وكالة-ثقة – فريث التحرير

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن لم تحدد حتى اليوم إستـ.ـراتيجية جديدة للتعامل مع الوضع في سوريا، نافية صحة تقارير صحفية حول ذلك.

وقالت الصحيفة إن بايدن ورغم مرور أكثر من 6 أشهر على توليه منصبه، لم لم يفعل شيئا جديدا، مضيفة:”حتى نكون منصفين لم يتجاهل بايدن سوريا بالمطلق فقد عمل الرئيس الشهر الماضي لمنع روسيا من قطـ.ـع آخر معـ.ـبر للمسـ.ـاعدات الإنسـ.ـانية إلى إدلب، وفي هذا الأسبوع أعلن وزير الخارجية أنتوني بلينكن عن عقـ.ـوبات جديدة ضـ.ـد 8 سـ.ـجون سيـ.ـئة يديرها نظـ.ـام الأسد”.

وأشارت إلى أنه “بالنسبة للسوريين الذين شعروا بالفرح من وعود “بايدن” و”بلينكن” بقيادة جهد دو.لي لحماية المدنيين والعمل على حـ.ـل سـ.ـياسي حقيقي للنـ.ـزاع، فإن التحركات الأخيرة تبدو “مرتجلة” و”غـ.ـير كافية” حيث لا يشعر المواطنون السوريون بوجود الولايات المتحدة على الأرض”.

ونقلت عن مسـ.ـؤولين أميركيين أن الاسـ.ـتراتيجية الدبلـ.ـوماسية تجاه سوريا لم يتم إقرارها بعد، وهي بانتظار نتائج مراجعة السياسة الداخلية التي ما تزال جارية حالياً موضـ.ـحين أن عـ.ـدم تعيين “بايدن” حتى الآن مبعوثا خاصا إلى سوريا يدل على أنها ليست بأولوية بالنسبة للإدارة الأميركية.

ووفقا للصحيفة فإن إدارة الرئيس بايدن “تنظر في أمرها مذ شـ.ـرعت بمراجـ.ـعتها للسياسة التي يبدو أنها لن تنتهي، لكن عـ.ـدم القيام بأي إجراء يعتبر قراراً هو أيضاً، ويترتب عليه تكـ.ـاليف ومخاطر كذلك، وذلك لأن الاكتـ.ـفاء بالتمني ألا يسوء الوضع أكثر مما هو عليه لا يعتبر اسـ.ـتراتيجية بأي شكل من الأشكال”.

يذكر أن روسيا والنظام زادا مـ.ـؤخرا من العنـ.ـف والاعتـ.ـداء على المدنيين في إدلب شمال سوريا دون أي ر.ادع.

زر الذهاب إلى الأعلى